تفاصيل جديدة في قضية محاولة "هتك عرض" ممرضة من طرف منتحل صفة إطار صحي


ناظورسيتي: متابعة

أحالت المصالح الأمنية بمدينة مكناس على النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الثلاثاء، شخصا يبلغ من العمر 39 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بانتحال صفة ينظمها القانون ومحاولة هتك العرض بالعنف، بعد انفجار القضية خلال الأيام القليلة الماضية، التي خلقت "زوبعة" بأحد المؤسسات الصحية بمدينة مكناس

وكانت مصالح الشرطة القضائية بمدينة مكناس، قد باشرت بحثا على خلفية تداول تدوينة تدعي فيها سيدة بأنها تعرضت لاعتداء جنسي من طرف حارس أمن خاص أثناء توجهها لخضوعها للعلاج بمؤسسة استشفائية عمومية، حيث اتضح أن الضحية لم تتقدم بأية شكاية في الموضوع، وذلك قبل أن تمكن التحريات من تحديد هويتها وهوية المشتبه فيه وإيقافه.


كما أظهرت المعطيات الأولية للبحث، أن المشتبه فيه الذي عمل سابقا كحارس للأمن الخاص بإحدى المؤسسات الصحية بمدينة مكناس، أقدم على انتحال صفة إطار صحي من أجل استدراج الضحية مدعيا بأنه سيجري لها فحصا طبيا بداخل نفس المستشفى، وذلك قبل أن يحاول تعريضها لاعتداء جنسي.وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وذلك قبل أن تتم إحالته على العدالة صباح اليوم الثلاثاء.

جدير بالذكر أن الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية سبق أن أكدت في بلاغ لها عن تعرّض ممرضة قصدت مستشفى عمومي بمدينة مكناس للكشف عن حالتها الصحية إلى محاولة اغتصاب.

وأوضحت الجمعية في بلاغ لها، اليوم الأحد، أنه “تم استدراج الممرضة إلى مكان خال بأحد أجنحة المستشفى من طرف وحش آدمي ينتحل صفة مهني الصحة”.

الجمعية ذاتها التي استنكرت محاولة اغتصاب الممرضة، طالبت وزير الصحة بالوقوف على حيثيات و ملابسات الحادث مع أخذ كافة الإجرءات واللقرارات اللازمة وذلك بتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، مع إنصاف الممرضة ووضع رهن إشارتها محامي للترافع والقيام بالاجرءات القانونية لفائدتها.

ودعت الجمعية في بلاغها إلى التفاعل السريع والجدي مع كافة القضايا التي تساهم في الإساءة الى المنظومة الصحية ولمؤسساتها الصحية بمختلف أقاليم وجهات المملكة خاصة منها البؤر السوداء، معلنة تضامنها “مع الممرضة ضحية عملية محاولة الاغتصاب” مع اقتراح خلق مسلك خاص بالعاملين بالقطاع الصحي بمختلف وحدات و مستويات العلاج.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح