NadorCity.Com
 


تفاصيل جديدة بشأن القضية مريم أبركان المثيرة للجدل وترجيحات بأنها لم تكن حاملا


تفاصيل جديدة بشأن القضية مريم أبركان المثيرة للجدل وترجيحات بأنها لم تكن حاملا
محمد بوتخريط

لا زالت وسائل الإعلام الهولندية تتابع (منذ يوم ثاني يناير الجاري) تفاعلات جريمة قتل “عائلية”، والتي راحت ضحيتها " مريم أبركان " فتاة في السادسة عشرة من عمرها من أصل مغربي .

كما لا زالت النيابة العامة من جهتها تباشر التحقيق في الحادث المروع وملابسات "الجريمة". بعد أن تضاربت الكثير من الروايات بشان أسباب هذا الحادث الأليم . حيث حملت بعض المصادر أسباب ذلك إلى لكون الفتاة كانت حامل، فيما رجحت روايات أخرى إقدام الأم على قتل طفلتها إثر خلافات بينهما وأن للحادث علاقة بما يسمى ب"جرائم الشرف".

النيابة العامة بمدينة أوتريخت الهولندية نفت من جهتها مساء 23 من الشهر الجاري كل ما راج ويروج حول أسباب الحادث سواء المتعلقة منها بكون الفتاة كانت حامل أو تلك المتعلقة بجرائم الشرف.

وفي السياق ذاته ، تناقلت مختلف وسائل الإعلام الهولنية ما أكدته النيابة العامة من أن الفتاة لم تكن حاملا وبالتالي فكل ما تم ترويجه حول أسباب الحادث لا أساس له من الصحة باعتبار ان "القاتل" لم يترك أي إشارات تفيد بالأسباب وراء إقدامه على هذه الجريمة، بينما تستمر التحقيقات حول أسباب ودوافع الحادث والحالة النفسية والمرضية للأم المتهمة واستجواب آخرين من محيط العائلة خاصة الأم.

ومن جهته أكد محامي " الأم /المتهمة الرئيسية في الحادث ", أن والدا الفتاة كانا "منزعجان" من تصرفات إبنتهما التي كانت تعيش "مراهقتها" على طريقتها الخاصة . وتابع انه "ليس في الأمر ما يشير الى "جريمة شرف" أو ما شابه ذلك" .

وعلى العموم تبقى كل الاحتمالات حول صحة هذه الأسباب وغيرها من عدمها واردة في انتظار أن تتوضح الأمور أكثر بعد انتهاء الجهات المختصة من التحقيقات المنوطة بعهدتها في مختلف الأسباب والحيثيات ذات العلاقة بالحادث.













المزيد من الأخبار

الناظور

عودة نشاط العصابات الإجرامية يقلق مستعملي الطريق الساحلية بالناظور

إيقاف مواطن إسباني بحوزته كمية كبيرة من المخدرات بمعبر فرخانة

ساكنة جماعة "بوعرك" ستعيش تحت ظلام دامس لهذا السبب

بعدما أحرجهم أبرشان في دورة المجلس الإقليمي.. مديرة التعليم ومسؤول التكوين المهني يخلفون وعدهم

عقود الإزدياد أصبحت متاحة رسميا على الانترنت دون عناء التنقل الى الجماعات الترابية

شاهدوا.. هذا ما قاله مواطنون ناظوريون حول إحداث "مراحيض" عمومية بالكورنيش

عناصر الدرك الملكي بقرية أركمان توقف مهاجرين سريين وتحجز سيارات ومعدات تستعمل في تهجير البشر