تفاصيل الوضعية الصحية للأم وطفلها ضحيتا الاعتداء الشنيع على يد عنصر إجرامي بالناظور


تفاصيل الوضعية الصحية للأم وطفلها ضحيتا الاعتداء الشنيع على يد عنصر إجرامي بالناظور
ناظورسيتي : متابعة

أفاد مصدر طبي من داخل المستشفى الحسني بالناظور، أن السيدة وطفلها البالغ حوالي 8 سنوات، اللذان نقل للمستعجلات صباح اليوم الأربعاء، بعد أن تعرضا لاعتداء بالضرب بواسطة أداة حادة، يوجدان داخل العناية المركزة، حيث أن الأم لا زالت في حالة حرجة، في حين ابنها حالته دخلت مرحلة الاستقرار.

وأشار مصدر ناظورسيتي، أن الأم تعرضت لجروح بليغة على مستوى الرأس، حيث توجد في حالة غيبوبة بالعناية المركزة، إضافة لجروح في مختلف أنحاء جسمها، فيما إبنها تعرض لإصابات على مستوى الوجه واليدين، وأن حالته لا تدعوا للقلق.



تجدر الإشارة إلى أن شخصا في العشرينيات في عمره، ومن ذوي السوابق الإجرامية، أقدم صباح اليوم الأربعاء، على تعريض حياة سيدة وابنها للخطر، بعد الهجوم عليهما في منزلهما الكائن في حي "بوبلاو" بالناظور، والاعتداء عليهما ضربا بواسطة أداة حادة في مشهد مروع.


ولم يتبين لحدود الساعة، الأسباب التي دفعت بالجاني إلى القيام بهذه الجريمة البشعة، في وقت فتحت فيه مصالح الشرطة القضائية بالناظور بحثا معمقا تحت إشراف النيابة العامة المختصة من أجل الكشف عن حيثيات الحادث والتحقيق في جميع دوافعه.

وحسب المصادر نفسها، فإن الشرطة أوقفت شخصا في العشرينيات يشتبه في ارتكابه للجريمة، وقد أنكر فعلته بعدما ادعى أمامها خلال الاستنطاق الأولي أنه ليس مرتكب الفعلة، متهما شخصا آخرا في وقت أجرى فيه محققون حراسة مشددة على الضحيتين في انتظار استيقاظ أحدهما من الغيبوبة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح