تعيين سليل مدينة بن الطيب الدكتور كمال اسليماني على رأس رئاسة المحكمة الابتدائية بتارجيست


تعيين سليل مدينة بن الطيب الدكتور كمال اسليماني على رأس رئاسة المحكمة الابتدائية بتارجيست
ناظورسيتي : محمد العبوسي


كشفت الحركة الانتقالية الخاصة بعدد من المسؤولين القضائيين، والتي أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية، اليوم الجمعة 23 يوليوز الجاري، موافقته عليها، عن تعيين سليل مدينة بن الطيب الأستاذ كمال اسليماني في منصب رئيس المحكمة الإبتدائية بترجيست.

وأسندت مهام المسؤولية القضائية بالمحكمة الابتدائية لتارجيست التابعة للدائرة الاستئنافية للحسيمة، بعد موافقة الجناب الشريف، لسليل مدينة بن الطيب، الدكتور كمال اسليماني، نظير تكوينه العالي والصرامة والنزاهة التي يتميز بها.

وقد حصل الدكتور اسليماني، على الدكتوراه سنة 2014 في القانون الخاص، وشغل منصب نائب رئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة لسنوات، إذ كان يحضا بثقة مسؤوليه الذين تعاقبوا على رئاسة المحكمة، حيث كان الدكتور اسليماني محل ثقة كبار المسؤولين القضائيين وكذا مساعدي العدالة، من كتاب الضبط ومحامون ومفوضين قضائين وخبراء وعدول والنساخ القضائيين، ليتوج ذات المسار بتكليفه بمهام مستشار بمحكمة الاستئناف بالحسيمة.


وقد ولد وترعرع الدكتور اسليماني بمدينة بن الطيب، حيث تابع دراسته الابتدائية بمدرسة ابن الخطيب، ثم الدراسة الإعدادية بإعدادية عبد العزيز أمين بمدينة الدريوش، ثم درس التعليم الثانوي بثانوية الأمل بمدينة ميضار، ليقرر بعد حصوله البكالوريا مواصلة التحصيل الجامعي بجامعة محمد الأول بوجدة، والتي حصل بها على الإجازة بميزة مشرف جدا.

وواصل الدكتور اسليماني التحصيل الأكاديمي على مستوى السلك الثالث، بعد أن توج ذلك بحصوله على شهادة الدكتورة من الجامعة ذاتها في القانون الخاص، كما سبق وأن انتخب الدكتور السليماني، على رأس المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بالحسيمة، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء.

وتجدر الإشارة إلى أن الدكتور كمال اسليماني، لعب دورا رياديا في جعل القضاء في خدمة المواطنين، والتواصل الدائم مع المرتفقين، وحرصه الشديد على احترام القانون وتطبيقه والسهر على تنفيذ المقررات القضائية سيما وأنه شغل قاضيا للتنفيذ، نهيك عن حرصه على تنزيل مضامين استقلالية القضاء والحكامة في التسيير والتدبير، ويحضى بسمعة طيبة وسط جل زملائه بالسلك القضائي، وأطر وموظفي وأعوان القضاء.

وقد شكل تعيين الدكتور اسليماني على رأس رئاسة المحكمة الابتدائية بترجيست بمثابة نموذج المسؤولين القضائيين الشباب وفق المقاربة الجديدة للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، التي تروم إلى استحقاق المسؤولية القضائية بناء على الكفاءة العلمية والأخلاقية، والجدية والصرامة في تنزيل مضامين استقلال السلطة القضائية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح