تعزية ومواساة في وفاة خال رئيس مجلس جماعة أولاد بوبكر خالد بزعنين


تعزية ومواساة في وفاة خال رئيس مجلس جماعة أولاد بوبكر خالد بزعنين
تعزية

بعميق الحزن والأسى، تلقت أسرة ناظورسيتي، نبأ وفاة المشمول برحمة الله محمد الخلاتي بن الحاج عمرو بزعنين، خال رئيس المجلس الجماعي لجماعة أولاد بوبكر خالد بزعنين.

ووري جثمان الفقيد ظهر اليوم الإثنين 1 فبراير 2021، وسط موكب جنائزي مهيب، بمسقط رأسه بدوار إخولاتاً كرواو، بتراب جماعة أولاد بوبكر بحضور حشد غفير من أصدقائه وأفراد عائلته، وذلك وفق الإجراءات والتدابير الاحترازية في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا.

واحتشدت جموع غفيرة أمام مقبرة دوار إخولاتاً كرواو ، في احترام التباعد الاجتماعي، حيث شُيع جثمان الراحل إلى مثواه الأخير، في جو مهيب، وسط أجواء مؤثرة اعتبارا للحزن الذي خلفه الراحل في نفوس أقاربه وأصدقائه وكل معارفه، وأبناء الدوار.



وعلى إثر هذا المصاب الجلل، تتقدم أسرة ناظورسيتي، بأحرّ التعازي والمواساة القلبية، إلى رئيس مجلس جماعة أولاد بوبكر خالد بزعنين، ومن خلاله إلى كافة أفراد عائلتهم الطيّبة والكريمة.

راجين من العلي القدير، بأن يتغمّد الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه ومعارفه جميل الصبر والسلوان.

وأن يكرم الفقيد بفضائل الآية الكريمة "يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ، ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً، فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي".

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وإن أفضل ما يمكن أن نقدمه لأمواتنا هو أن نقوم بأعمال تصل إليهم وتزيد من حسناتهم وترفع درجاتهم وتُثقل ميزانهم، ومن أسهل الأعمال وأصلحها هو الدعاء والاستغفار، استناداً إلى قول النبي الكريم ﷺ: "إنَّ اللهَ لَيرفَعُ الدَّرجةَ للعبدِ الصَّالحِ في الجنَّةِ، فيقولُ: يا ربِّ، أنَّى لي هذه؟ فيقولُ: باستغفارِ ولدِكَ لكَ".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح