تعزية لعائلة الزيتوني


تعزية لعائلة الزيتوني
ناظورسيتي

تقدم أسرة ناظورسيتي بأحر التعازي الى عائلة الزتوني ، في وفاة إبنها عبد المالك الزيتوني، وقد تلقت أسرة ناظورسيتي خبر الوفاة بقلب مؤمن بقضاء الله وقدره، مكلوم بمشاعر الحزن والأسى.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل، تتقدم ناظورسيتي بخالص العزاء والمواساة القلبية الى أسرة وفاء، وسائلة الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنته، ويلهم ذويها الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

ومن المعروف على الفقيد أنه كان شابا معروفا بطيبوبته وأخلاقه الحسنة، وحسن معاملته ما جعل مجموعة ممن عرفوا عبد المالك الزيتوني، يشعرون بحزن أليم لفقدانهم الشاب عبد المالك.
وجدير بالذكر أن سبب الوفاة يعود لحادثة، حيث كان المرحوم في طريقه للتخاص من القمامة ليفاجأ بشاحنة من النوع الكبير خاصة تتجه نحوه وهي سائرة إلى الخلف بسرعة كبيرة حيث لفظ أنفاسه تحت عجلاتها بمدينة دوسلدوف الألمانية .


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح