تعزية في وفاة نجلة السيد عبد المالك المكي


تعزية

وسط الذهول و الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة نجلة السيد عبد المالك المكي الاطار بعمالة الناظور، شيماء المكي البالغة من العمر 16 سنة والتي تدرس بالمستوى الثانية باكالوريا بثانوية الخطابي عانت بالمرض الذي لم ينفع معه علاج لفترة من الزمن لتفارق الحياة اليوم وسط صدمة كبيرة وسط والديها وأقاربها وجيرانها ومعارفها.

بهذه المناسبة الأليمة نتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة لوالدها الكريم ولأمها ولجميع أعمامها وأفراد العائلة خاصة منهم ال الصبار ولكل أصدقائها من التلميذات والتلاميذ وأساتذتها ولا يمكننا أن نقول وسط هذه الصدمة التي عجزنا من خلالها على الكتابة إلا أن نقول ( إنا لله وإنا إليه راجعون ) .

لِلَّهِ ما أخَذَ وله ما أعْطَى، وكُلُّ شيءٍ عِنْدَهُ بأَجَلٍ مُسَمًّى. اللَّهمَّ اغفِرْ لها وارحَمْها واعفُ عنها وأكرِمْ نزلها وأوسِعْ مُدخَلَها واغسِلْها بالماءِ والثَّلجِ والبَردِ ونقِّها مِن الخطايا كما يُنقَّى الثوبُ الأبيضُ مِن الدَّنسِ وأبدِلْها دارًا خيرًا مِن دارِها وأهلًا خيرًا مِن أهلِها وأدخِلْها الجنَّةَ وأعِذْها مِن النَّارِ ومِن عذابِ القبرِ. اللهم إنْ كانت محسنًة فزِدْ في إحسانِها وإنْ كان مسيئًة فاغفِرْ لها ولا تحرِمْنا أجرَها ولا تفتِنَّا بعدَها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح