تعرف عليهم.. الداعية الناظوري محمد لعري يكشف عن "ثلاث لا يكلمهم الله"


ناظورسيتي

قال الداعية الشاب، محمد لعري، من خلال فيديو دعوي أصدره مؤخرا، أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، قد أشار إلى ثلاث لن يكلمهم الله ولن ينظر إليهم بعين الرحمة ولا يكلمهم.

وأضاف محمد، أن أول هؤلاء الثلاث، هو الأنسان المنان، ويعني من يقدم على فعل الخير ويجهر به حبا في التظاهر، ضاربا المثل بما شهدت فترة جائحة كورونا، بحيث خرج العديد من فاعلي الخير يمنون على الفقراء، بأنهم هم من أنقذوهم من الجوع خلال فترة انتشار الوباء، مبرزا أن الله عز وجعل لن يرحمهم، حسب قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.

فالمقصود بقوله صلى الله عليه وسلم، "المنان"، هو الذي لا يعطي شيئاً إلا مَنَّهُ، أي الذي إذا تصدق على أحد أو قدم له معروفا أو فعل له خيرا لا يزال يذكره له ويقول له: ألم أحسن إليك؟ ألم أتصدق عليك؟ قد فعلت لك كذا وكذا، ويكون هذا على وجه التعيير له والترفع عليه.





أما الشخص الثاني، فهو ذلك المسبل إزاره، وهو الشخص الذي يجر لباسه دائما، تكبرا وتجبرا على خلق الله، مشيرا إلى تغير الأحوال بحيث أصبحت النساء تقصر لباسها والرجال يطيلون سراويلهم، مؤكدا أن الله لن يرحمهم معدا لهم عذابا عسيرا، وهذا الحكم خاص بالرجال فقط، لأن المرأة يجب عليها إطالة ثوبها عن الكعبين.

الثالث والأخير الذي لن ينعم برحمة الله، بحيث لا ينظر إليه ولا يزكيه وأعد له عذابا أليما يوم القيامة، وهو ذلك الذي يحلف على تجارته، أي "المنفق سلعته بالحلف الكاذب"، طمعا في كسب مال، مبرز أن من واجب التجار أن يتحلوا بالخصال الحميدة لكسب الحلال وعدم الوقوع في الخطأ، مؤكدا أن ما دام الإنسان في الدنيا، باب التوبة دائما مفتوحة في وجهه، أما حين يتوفاه الله فلن يبقى له مجال للعودة إلى الله.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح