تعرف على سبب صناعتها.. العثور على علبة شوكولاتة ملكية عمرها 121 عاماً


ناظور سيتي ـ متابعة

تم العثور على علبة شوكولاتة، في حالتها الأصلية، كانت قد طلبتها الملكة فيكتوريا قبل 121 عاماً، داخل علبة من بقايا حرب البوير، في نورفولك بشرق إنجلترا.

وكشف تقرير لشبكة CNN الأمريكية، يوم أمس الخميس 1 أبريل 2021، إن شركات الحلويات البريطانية العملاقة Cadbury وFry وRowntree صنعت دفعات من هذه الشوكولاتة عام 1900؛ لرفع الروح المعنوية للجنود المقاتلين في حرب البوير الثانية بجنوب إفريقيا.

وحسب نفس المصدر، فإنه على الرغم من أنه لم يتبيَّن بعدُ اسم الشركة التي صنعت لوح الشوكولاتة المكتشف حديثاً، فإن لوحها والعلبة المعدنية يخصان البارونيت الثامن هنري إدوارد باستون- بيدينغفيلد الذي قاتل في الحرب، بحسب تصريحات مؤسسة التراث القومي.

وقد عثر موظفو وأفراد عائلة باستون- بيدينغفيلد على الشوكولاتة في العُلبة داخل قاعة أوكسبرغ الخاصة بالمؤسسة الخيرية، وسط مقتنيات ابنته فرانسيس جريتهيد التي تُوفيت العام الماضي عن عمرٍ يُناهز 100 عام.






قالت ابنته لينسي كومبس، لشبكة CNN الأمريكية، يوم أمس الخميس 1 أبريل: "لوح الشوكولاتة سليمٌ تماماً، لكن حالته تدهورت. إذ ما يزال بإمكانك رؤية اللون البني، ولكنه لن يفتح شهيتك، وربما أراد الرجل الاحتفاظ به كتذكارٍ من الملكة، أو نسي أمره… أو ربما لم يكن يحب الشوكولاتة من الأساس".

وكشفت المتحدثة ذاتها، إن شركات Cadbury وFry وRowntree رفضت وضع اسمها على الشوكولاتة، لأنها كانت من أنصار جمعية الأصدقاء الدينية التي تدعو إلى السلام وتُعارض الحرب في جنوب إفريقيا،رغير أن الشركات اضطرت في النهاية إلى الرضوخ لطلب الملكة فيكتوريا وأنتجت 10 علبات شوكولاتة.

ويحتفظ القائمون على المؤسسة بالعلبة، التي تم العثور عليها، ملفوفةً بأنسجة خالية من الأحماض، ومخزنةً داخل مساحةٍ بدرجات حرارة ورطوبة مستقرة حتى تعيش 100 عامٍ أخرى.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح