تعرض عون سلطة بالعروي للاعتداء بالسلاح الأبيض أثناء حثه المواطنين على المشاركة في حملة التلقيح


ناظورسيتي: م ا

تمكنت الشرطة المحلية بمدينة العروي، أمس الأحد، من توقيف شخصين اثنين يشتبه في ارتكابهما لجريمة السرقة الموصوفة تحت التهديد بالسلاح الظاهر في حق عون سلطة أثناء ممارستهم لمهامه الوظيفية.

وحسب مصدر محلي، فإن المعتديان قاما بتعريض عون السلطة من درجة "مقدم" للسرقة، وذلك خلال تنقله بين الأحياء السكنية لجماعة العروي مساء في إطار حملة تحسيسة تروم التشجيع على التقييد المكثف في الحملة الوطنية للقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وقام المشتبه فيهما، باشهار السلاح الأبيض في وجه المقدم، من أجل ارغامه على إعطائهما ما كان بحوزته من مال وهاتف نقال، إلا أن يقظة الضحية مكنته من الإفلات من قبضتهم مبلغا بعد ذلك الشرطة بالواقعة.

ومكن تعرف عون السلطة على هوية المشتبه فيهما من تسهيل الوصول إليهما من طرف عناصر الشرطة التابعة لمفوضية العروي، ليتم القبض عليهما في وقت قياسي ووضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل البحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة.


ومن المرتقب ان يتم إحالة المتشبه فيهما على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالناظور في غضون الـ24 ساعة القادمة، وذلك من أجل الاستماع إليهما وتحديد التهم المنسوبة إليهما التي سيحاكمان من أجلها أمام العدالة.

وتعتبر جماعة العروي، واحدة من المناطق التي تعيش استقرارا أمنيا منذ مدة بفضل الجهود التي تبذلها مفوضية الشرطة منذ افتتاحها في المنطقة، إذ قليلا ما يتم تسجيل حالات اعتداء أو نشل تحت التهديد بالسلاح الظاهر في الشارع العام، باستثناء بعض الجرائم العرضية الأخرى التي تمكنت المصالح الأمنية من فك خيوطها خلال مدة زمنية وجيزة وقياسية.

جدير بالذكر، ان محكمة الاستئناف بالناظور، تنظر في العشرات من الملفات التي يتابع على ذمتها متهمون يشتبه في ارتكابهم لجرائم السرقة والسطو تحت التهديد وباستعمال السلاح الظاهر، الامر الذي يقتضي انتهاج مقاربات اجتماعية جديدة لوقح نزيف الانحراف الذي أصبح يتغلغل بصورة مخيفة وسط الشباب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح