تطورات جديدة في قضية تسمّم 51 مغربيا من العائدين من أوروبا


ناظورسيتي -متابعة

صرّح مصدر طبي، الجمعة، بأن طاقما طبيا وتمريضيا متخصصا تابعا للمستشفى الجهوي الحسن الثاني في أكادير، قد تكفّل بمتابعة الوضع الصحّي للمغاربة الذين كانوا قد أصيبوا بتسمّم غذائي.

وكان 51 من مغاربة المهجر العائدين إلى المملكة، والذين يخضعون لتدابير الحجر الصحي في فنادق في مدينة أكادير قد أصيبوا، الخميس، بتسمّم غذائي جماعي، بعد تناولهم وجبة غذائية.

ووضّح المصدر الطبي أن معظم المصابين أخلوا المستشفى وعادوا إلى الفنادق حيث يقيمون لاستكمال بعد تماثلهم للشفاء ولم يبق في المستشفى إلا حالتان تخضعان لمراقبة سريرية.

وشدّد المتحدث ذاته على أن المديرية الجهوية للصحة في جهة سوس -ماسة شكّلت، بالتنسيق مع عمالة أكادير -إداوتنان، "خلية يقظة" لتتبع الحالات موازاة مع التشديد في المراقبة الصحّية للوجبات التي تقدّم للمغاربة العائدين، الذين يقيمون في وحدات فندقية في أكادير في إطار تدابير الحجر الصحّي المعمول بها بشأن العائدين إلى أرض الوطن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح