تطورات جديدة في قضية الموظف الذي اختلس 30 مليون بالناظور لعلاج والده


تطورات جديدة في قضية الموظف الذي اختلس  30 مليون بالناظور لعلاج والده
ناظور سيتي_ متابعة

بعد الحكم الابتدائي القاضي بسجن موظف اختلس حوالي 30مليون بالناظور، أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية الحكم من أجل تهمة اختلاس وتبذير أموال عامة.

وقد أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية لجرائم الأموال بفاس، الحكم الابتدائي ضد مدير وكالة للبريد بنك بإقليم الناظور، المتهم باختلاس وتبديد مبلغ مالي يقدر بحوالي 30 مليون سنتيم من ماليتها، حيث صرفها في علاج والده المريض، وراجعته مخفضة العقوبة السالبة للحرية من 18 شهرا نافذة إلى سنة واحدة لأجل جناية «اختلاس وتبديد أموال عامة».

كما قضت المحكمة ذاتها بإرجاع المتهم المعتقل بسجن بوركايز، المبلغ المختلس لإدارة البنك التي انتصبت طرفا مدنيا


وتقدم دفاعها بمذكرة مطلبية أثناء مناقشة الملف والاستماع للمتهم الذي أقر بالمنسوب إليه وشروعه في تسوية الوضع، طالبا إمهاله لطلب قرض لتسديد المبلغ الذي لم يعرف التصرف فيه، عبر دفعات، للتكفل بمصاريف علاج والده.

ولم يكف الموظف راتبه الشهري للوفاء بتلك المصاريف قبل أن يلجأ إلى التصرف دون وجه حق في مبالغ مالية تراوحت بين 10 آلاف درهم و5 ملايين سنتيم في كل دفعة، رغبة في إنقاذ حياة والده الذي كان يتلقى العلاج في احدى المصحات الخاصة، قبل أن يتراكم المبلغ وتسجل لجنة تفتيش وجود اختلالات في مالية الوكالة التي يديرها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح