تضامنا مع المغرب.. البرلمان العربي يعقد جلسة طارئة للرد على قرار الاتحاد الأوروبي


تضامنا مع المغرب.. البرلمان العربي يعقد جلسة طارئة للرد على قرار الاتحاد الأوروبي
ناظورسيتي

يعقد البرلمان العربي السبت المقبل بالعاصمة المصرية القاهرة، جلسة طارئة، يوم السبت القادم، وذلك لمناقشة القرار الأخير الذي أصدره البرلمان الأوروبي بشأن المملكة المغربية، والذي تضمن اتهامات باطلة لا أساس لها من الصحة بشأن سياسات المملكة بخصوص ملف الهجرة.

وفي ذات السياق، قال رئيس البرلمان العربي، عادل العسومي، اليوم الثلاثاء، على هامش اجتماعات تحضيرية للجلسة العامة السادسة للبرلمان العربي، إن هذه الجلسة الطارئة "تأتي انطلاقا من قيام البرلمان العربي بمسؤوليته القومية في التضامن مع المملكة المغربية، وتأييدها في مواجهة هذه الأزمة، التي أقحم البرلمان الأوروبي نفسه فيها دون أي مبرر".

وأضاف ذات المسؤول العربي، أن البرلمان العربي طالب نظيره الأوروبي قبل صدور هذا القرار بعدم التدخل في هذه الأزمة، والدعوة إلى حلها في الإطار الثنائي بين المملكة المغربية واسبانيا، مبرزا أن "إصرار البرلمان الأوروبي على المضي قدما في مواقفه الاستفزازية بشأن القضايا العربية، وإصداره هذا القرار المرفوض جملة وتفصيلاً، بات يتطلب وقفة عربية جادة.

إلى ذلك، فإن جدول أعمال الاجتماعات التحضيرية، تضمن مناقشة لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي، التطورات السياسية والأمنية في العالم العربي، وكذا آخر المستجدات المتعلقة بقضايا العمل العربي المشترك، فضلا عن ملاحظات المجالس والبرلمانات العربية بشأن مشروع قانون حماية وتعزيز الأمن السيبراني في الدول العربية.


وفي نقطة أخرى، استعرضت لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية، الموقف من تنفيذ توصيات اللجنة في اجتماعها السابق، وستناقش تقرير الحالة الاقتصادية في العالم العربي عن سنة 2020، وتقرير عن نشاط أداء اللجنة خلال دور الانعقاد من أكتوبر 2020 إلى يونيو 2021، بالإضافة إلى مناقشة الشؤون المالية للبرلمان العربي، وموقف سداد الدول لمساهماتها في الميزانية.

وبخصوص لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب، فناقشت الإجراءات التي تمت لتنفيذ توصيات اللجنة في اجتماعها السابق، وتعتمد تقرير الحالة الاجتماعية في العالم العربي لعام 2020، فضلا عن استعراض مستجدات العمل على إعداد التقرير الخاص بجهود الدول العربية في التعامل مع جائحة فيروي كورونا، ومواجهة تداعياتها فيما يتعلق باختصاصات اللجنة.

وفي الختام، ناقشت لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان، تقرير نشاط اللجنة خلال الدور الحالي، وتقرير الاجتماع الثالث للجنة الفرعية المعنية بحقوق الإنسان في الوطن العربي، وتقرير حالة حقوق الإنسان في العالم العربي 2020.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح