NadorCity.Com
 






تسريب صور ووثيقة "جواز السفر" تكشف هوية قائد الزورق الذي كانت على متنه الطالبة حياة


تسريب صور ووثيقة "جواز السفر" تكشف هوية قائد الزورق الذي كانت على متنه الطالبة حياة
ناظورسيتي: سهيل رابح

تداولت وسائل إعلام وطنية، معطيات وصور حصرية تتعلق بهوية الشخص الإسباني سائق الزورق الذي كانت على متنه الطالبة " حياة "، المتوفية برصاص البحرية الملكية حينما كانت في رحلة للهجرة السرية نحو اسبانيا.

ومن بين الوثائق التي تم تداولها، صورة من "جواز السفر" للمتهم الحامل للجنسية الإسبانية، وكذا بعض صوره الخاصة، إذ يتعلق الأمر بالمواطن الاسباني، "دومينيغيز كويخادا حوسي ماريا"، المزداد في الخامس من غشت سنة 1986، كما أنه ضالع في 25 جريمة، وثماني جنح، وسبق أن تم اعتقاله 16 مرة، ووجهت إليه لائحة طويلة من التهم.

وللإشارة فإن المعني بالأمر يوجد رهن الاعتقال في انتظار عرضه على الضابطة القضائية للدرك الملكي بتطوان من أجل استكمال البحث مع رفقة عدد من أفراد العصابة المتخصصة في الهجرة السرية.

تسريب صور ووثيقة "جواز السفر" تكشف هوية قائد الزورق الذي كانت على متنه الطالبة حياة

تسريب صور ووثيقة "جواز السفر" تكشف هوية قائد الزورق الذي كانت على متنه الطالبة حياة



1.أرسلت من قبل batoula في 30/09/2018 12:38
les espagnoles vont le demander pour qu il soit juger en Espagne!!! 3 mois après il est libre, tuer un marocain c est comme tu as tué une mouche on a aucune valeur les responsables nous ont bien rabaissés, c est comme l histoire des pédophiles européens qui ont violés nos gamins ils sont tous libre

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

شاهدوا.. استمرار تحرير الملك البحري بشاطئ تشارنا وهدم المنازل التي كان يستغلها الإسبان

أزيد من 65 ألف مسافر استعملوا مطار العروي خلال الشهر الماضي

شاهدوا.. مواقف هزلية في لحساب صابون الناطق بالريفية

المنشد الديني أحمد بوطالب في أغنية أمازيغية جديدة بمناسبة شهر رمضان الفضيل

عصبة الشرق لبناء الجسم تنظم دورة تكوينية بالمركز السوسيو تربوي بالناظور

شاهدوا الحلقة 15 من المسلسل الدرامي "خيوط رفيعة" الناطق بالريفية

يمينة.. أرملة من الناظور تتنقل بين الأسواق الأسبوعية لبيع "الميكا" لكي تعيل إبنين معاقين