المزيد من الأخبار

الأولى 1

المحامي أشرف منصور يعلن متابعة ناشري خبر وفاة الطفل "زياد" المصاب بفيروس كورونا

سلطات الناظور تواصل هدم الأسواق العشوائية بإجلاء سوق "باصو" لمنع انتشار كورونا

سلطات مدينة بني انصار تطلق عملية تعقيم وتطهير شوارع وأزقة المدينة للوقاية من انتشار فيروس كورونا

اتهم الدولة بالكفر بعد إغلاق المساجد خلال حالة الطوارئ.. القضاء يدين السلفي أبو النعيم بسنة سجنا نافذة

وفاة إضافية وتسجيل 30 حالة إصابة جديدة بكورونا والحصيلة تصل لـ791 مصاب بالمغرب

مليلية المحتلة.. تسجيل 9 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 5 حالات وحصيلة المصابين 79 شخص

جماعة زايو تخصص 56 مليون سنتيم لدعم الفقراء والمحتاجين واقتناء "معدات" لمحاربة كورونا

مندوب وزارة الصحة بالحسيمة: حالة المصاب بـ"كورونا" في تحسن وينتظره تحليلتين للتأكد من شفائه

إسبانيا تعتزم تمديد حالة الطوارئ بعد تجاوز عدد الوفيات حاجز 10 آلاف وفاة

إدخال شاب العناية المركزة بعد إقدامه على محاولة الانتحار بشرب "سم الفئران" بالدريوش






تسجيل إنخفاض ملحوظ في ليالي المبيت بمدينة الحسيمة


تسجيل إنخفاض ملحوظ في ليالي المبيت بمدينة الحسيمة
متابعة

سجلت المنشآت السياحية المصنفة في مدينة الحسيمة 59840 مبيتا في نهاية شهر أكتوبر الماضي مقابل 65166 خلال نفس الفترة من العام الماضي، بانخفاض قدره 8٪.

وبلغ عدد الليالي التي سجلها الزوار الدوليون للحسيمة 8805 مبيتا خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2017، في حين بلغ عدد السياح المحليين 51035 مقابل 53114 في نهاية أكتوبر 2016، بانخفاض قدره 4٪، وفقا للتقرير.

ويأتي الإسبان في قائمة السياح الأجانب الذين زاروا مدينة الحسيمة خلال هذه الفترة من حيث عدد ليالي المبيت، ب 2041 ليلة، يليهم الفرنسيين (1784) والهولنديين (1281) والبلجيكيين (712) ، والألمان (429)، والإيطاليين (325)، والعرب (301) والأمريكيين (234).

أما نسبة إشغال المنشآت السياحية المصنفة فقد بلغت 17٪ في نهاية شهر أكتوبر مقابل 16٪ في نهاية شهر أكتوبر 2016، في حين بلغ متوسط مدة الإقامة يومين.



1.أرسلت من قبل مواطن حر في 05/01/2018 10:04 من المحمول
المدينة اصبحت مدينة اشباح يسكنها المتشردين والمشردون والكلاب الضالة والاليفة. هذه هي سياسة دولة العهد الحديد. دولة الظلم والتهميش من اجل الكراسي والتسلط.

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح