ترجيح رفع الحجر الصحي في المغرب فعليا يوم 10 يونيو وإستئناف الرحلات الجوية في يوليوز


متابعة

أشارت مصادر متعددة غير حكومية، إلى سعي السلطات المغربية إلى رفع الحجر الصحي فعليا يوم 10 يونيو، وذلك بعد تحسن المعطيات الوبائية والتحكم في انتشار فيروس كورونا

ولقد أكد إدريس صقلي عدوي، رئيس لجنة مراقبة المالية العامة في البرلمان المغربي، اليوم الثلاثاء إن معظم البلدان رفعت الحجر الصحي وتتعايش مع فيروس "كوفيد -19"، مؤكدا أن المغرب سيرفع تدابير الطوارئ الصحية بعد 10 يونيو الجاري وتواصل الحياة وتيرتها العادية.

وزكّت هذا التوجّه مراسلة رسمية لوزارة الداخلية، إذ أكّدت انتهاء إجراءات الطوارئ الصحية في التاريخ المذكور.



وأكد هذا الطرح ما أفادت به المذكرة بخصوص كيفية احتساب الآجال القانونية لتسجيل الولادات والوفيات المسجّلة في فترة الحجر الصحي، والتي أكدت أن ما بين 20 مارس و10 يونيو 2020 تعدّ "فترة بيضاء" وأن 11 يونيو 2020 سيكون تاريخ بداية استكمال سريان الآجال القانونية.

وكان مصدر مطلع قد أكد أنّ رفع حالة الطوارئ الصحية وارد بقوة يوم 10 من شهر يونيو الجاري، رابطا ذلك بتواصل انخفاض عدد المصابين بالفيروس.

من جهة أخرى، أفادت صحيفة "Air Journal" المختصّة في شؤون الطيران، بأن شركة إيبيريا الإسبانية وفروعها قرّرت استئناف رحلاتها نحو وجهات أوربية وإفريقية قريبا. وتابعت أن أولى رحلاتها إلى المغرب ستتم في يوليوز المقبل، وتحديدا إلى مدينة مراكش.

وبدورها، دعمت منظمة الطيران المدني الدولي التابعة للأمم المتحدة في موقعها الرسمي طرح استئناف الطيران في يوليوز، بعدما نشرت في موقعها الرسمي لائحة المواعيد المبدئية لافتتاح مطارات العالم والعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية. ووفق هذه اللائحة فإن مطارات المغرب ستُفتح في وجّه الملاحة الجوية يوم 15 يوليوز المقبل.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح