تراجع عدد "الحراكة" إلى أزيد من النصف خلال سنة 2019 المنصرمة


تراجع عدد "الحراكة" إلى أزيد من النصف خلال سنة 2019 المنصرمة
متابعة


كشفت صحيفة الباييس الإسبانية أمس الجمعة، أن إسبانيا تمكنت من خفض تدفق المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى ساحلها في عام 2019 بأكثر من النصف، وذلك بفضل التعاون مع المغرب.

وأضاف المصدر أن التعاون بين البلدين الجارين ساهم في انخفاض الوافدين من المهاجرين غير الشرعيين على السواحل الإسبانية في العام المنصرم بأكثر من النصف.

ووفق الأرقام الرسمية التي نقلتها اليومية عن وزارة الداخلية الإسبانية، عبر ما مجموعه 26،168 مهاجرا بشكل غير قانوني الساحل الإسباني على متن قوارب صغيرة، مقارنة بـ 57،498 مهاجرا في عام 2018، أي بانخفاض قدره 54.5 في المائة.

وحسب الأرقام ذاتها ففي عام 2019، وصل حوالي 1192 قاربا إلى الساحل الإسباني، مقابل 2109 قاربا في نهاية دجنبر 2018، مما يمثل انخفاضا بنسبة 43.5 في المائة.

وقالت “الباييس”، التي رحبت بالتعاون “الناجح” مع المغرب في هذا المجال، تولى المغرب مسؤولية جميع عمليات إنقاذ المهاجرين التي أجريت في مياهه الإقليمية في عام 2019.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح