تدوينة فايسبوكية تقود ناشطاً جديداً بـ"حراك الريف" إلى السجن بالحسيمة


تدوينة فايسبوكية تقود ناشطاً جديداً بـ"حراك الريف" إلى السجن بالحسيمة
متابعة

أوردت مصادر إعلامية، أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، أمر أمس الأربعاء 24 أبريل الجاري، بايداع الناشط "رشيد الشبني" السجن المحلي بالحسيمة ومتابعته في حالة اعتقال.

وبحسب المصادر ذاتها فإن عناصر الضابطة القضائية، عرضت صباح أمس الأربعاء، المعني بالأمر أمام أنظار النيابة العامة، التي قررت بدورها متابعته في حالة اعتقال وإيداعه السجن المحلي بالحسيمة، بتهم "التحريض علنا على ارتكاب جرائم نتج عنها مفعول فيما بعد وتحقير مقررات قضائية من شأنها المساس بالسلطة القضائية واستقلاليتها وإهانة هيئات منظمة قانونا، والتحريض على العصيان والتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة والمساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها ووقع منعها".

إلى ذلك فإن الناشط الموقوف تم اعتقاله مباشرة بعد عودته من مسيرة الرباط المطالبة بالسراح لمعتقلي "حراك الريف"، بسبب تدوينة نشرها على جداره بالفيسبوك قال فيها "هل يمكن أن نحول مسيرة الرباط يوم الأحد إلى العصيان المدني !يكون شعارها مراجعينش لديورنا حتى تحقيق الحرية المختطفين وتحقيق ملفنا الحقوقي ومحاسبة المتوريطين في إرتكاب الجرائم ضد شعب الريف خاصة وأمورن واكش بصفة عامة"، حسب تعبيره.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح