تدبير حصص اللغة الأمازيغية وفق التعليم بالتناوب موضوع لقاءين تربويين بالناظور


محمد الراشدي | ناظورسيتي

في إطار أنشطة التأطير التربوي والتكوين المستمر نظم السيد عبد المجيد بنحمادي، المفتش التربوي للتعليم الابتدائي والمكلف بمادة اللغة الأمازيغية، لقاءين تربويين لفائدة الأساتذة المتخصصين في اللغة الأمازيغية بمديرية الناظور، وقد خصص موضوع هذين اللقاءين حول تدبير نمط التعليم بالتناوب. حيث نظم اللقاء الأول يوم الثلاثاء 10 نونبر الجاري بمدرسة الإمام البخاري، بينما نظم اللقاء الثاني يوم 12 نونبر الجاري في رحاب مدرسة الحي الجديد بالعروي. مع احترام تام للبرتوكول الصحي في شأن التدابير الاحترازية للوقاية من مخاطر العدوي بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

انطلقت أشغال اللقاءين بكلمة افتتاحية من طرف السيد المفتش التربوي، رحب من خلالها بالسادة الأساتذة شاكرا إياهم على حضورهم، وبعدها قام بتقديم تعريف للتعليم بالتناوب مبينا الإطار الوطني المرجعي لهذ النمط القائم على التناوب بين التعليم الحضوري والتعلم الذاتي، مستعرضا أهداف ووظائف هذا الإطار التي جاءت بها المذكرة 39/2020 المنظمة للموسم الدراسي الحالي في ظل جائحة كوفيد 19.


وقد قسم مداخلته إلى محورين، في المحور الأول كان فرصة للوقوف على كيفية توزيع مكونات وحصص مادة اللغة الأمازيغية وفق التعليم العادي والتعليم بالتناوب، مثمننا مقترحات ونقاشات الأستاذات والأساتذة حول تقسيم المكونات المدرسة بمادة اللغة الأمازيغية وفق التعليم بالتناوب. وفي المحور الثاني من مداخلته خلال هذين اللقاءين، ركز السيد المفتش على طرق تدبير الحصص بين التعليم الحضوري والتعلم الذاتي لمختلف مكونات مادة اللغة الأمازيغية في جميع المستويات الدارسية.

وفي الأخير، شكر السيد المفتش جميع الحاضرين على تفاعلهم الإيجابي خلال هذين اللقاءين، كما شكر السيدين المديرين على توفير كافة الظروف الملائمة لإنجاح مثل هذه المحطات خاصة في ظل الظرفية الاستثنائية المرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19. كما عبر الحاضرون عن رغبتهم الملحة في تكثيف مثل هذه اللقاءات التربوية لما لها من أثر بليغ في تجويد الممارسات الصفية والارتقاء بالأداء المهني للمدرسات والمدرسين المتخصصين في اللغة الأمازيغية.




























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح