تدبير الملك محمد السادس لوباء كورونا بعيون الصحف الأجنبية


بقلم : فكري ولد علي
Fikri.press@gmail.com

من خلال الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا الذي تم احداثه بمبادرة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس و ذلك وفق تعليماته السامية و مجهوداته القيمة لمكافحة اجتياح وباء كورونا المستجد كوفيد 19 هذا الفيروس اللعين و الذي غزى العالم باسره من دول لها سيادة و صاحبة القرار السياسي ،حيث أثبتت و ذكرت بعض المواقع الإعلامية الاجنبية و تحدثت عن عظمة و ريادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لصده و كيفية تدبيراته الحكيمة لوقف انتشار الوباء، كما أكدت نفس المصادر في مقال بعنوان " محمد السادس، ضامن استقرار البلاد " و أن المغرب له خبرة صامدة و عتيدة بنظامه الفائق المستوى لاستقرار البلاد و أن تدبيره للأزمة الصحية الراهنة الناجمة عن كوفيد 19 و الاجراءات "الشجاعة و البرغماتية" المتخدة تحت قيادة جلالة الملك و هي امتداد العلاقات القوية تتعلق بملك مع رعاياه الأوفياء و عنصر من بين الامتدادات السالفة لملك همام كما ركزت المواقع الاجنبية أن المملكة المغربية أخذت موضوع الوباء على محمل الجد منذ ظهور أول إصابة بالبلاد مقارنة مع القوى العالمية التي قللت من حدة و شأن موضوع الجائحة من خلال إتخاذ حزمة من التدابير و الاحتياطات الاحترازية لاحتواء انتشار العدوى و منح و تقديم مساعدات مالية للأسر المتضررة جراء الوباء و خطة انقاد الإقتصاد المغربي، كما ذكرت المصادر الاعلامية الاجنبية أن المغرب اعتمد من خلال تصنيع الدواء و المستلزمات الطبية كانتاج الكمامات الواقية باثمنة جد متدنية لتلبية و حماية المواطنين إضافة إلى اجهزة التنفس الاصطناعية المحلية دون اللجوء إلى استراد هذه المتطلبات من الخارج و يبقى المغرب في صدارة الدول و الفضل يرجع لقائدها المقدام جلالة الملك محمد السادس نصره الله.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح