NadorCity.Com
 


تحليلات مخبرية تؤكد نفوق أسماك ملوية نتيجة انخفاض الأوكسجين


تحليلات مخبرية تؤكد نفوق أسماك ملوية نتيجة انخفاض الأوكسجين
ناظور سيتي :

أفادت مصادر مطلعة، أن نتائج التحليلات المخبرية قد اسفرت، بخصوص ظاهرة نفوق أسماك نهر ملوية، الى وجود انخفاض تام في مستوى الاوكسجين في مياه النهر، الشيء الذي تسبب في نفوق الاسماك التي تعيش في النهر وبحيرة ملوية.

ونفت النتائج المخبرية وجود سموم في نهر ملوية، او مواد صناعية سامة، هي التي تسببت في وفاة الاسماك، مؤكدة أن ارتفاع درجة الحرارة أدى إلى انخفاض نسبة الاوكسجين.
وتعيش في نهر ملوية أسماك متنوعة ، من بينها الأسماك البحرية، التي تستقر في النهر لفترة من أجل التكاثر والتوالد، ومن بين الأسماك هناك سمك النون القادم من خليج المكسيك.






1.أرسلت من قبل الموت القادم من الغرب في 10/08/2011 11:10
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أولا أود التعقيب عن الموضوع الذي لا أرى فيه سوى محاولة طمس الحقائق التي يعرفها الجميع ألا وهي أن معمل السكر ومخلفاته السامة وراء نتائج وأحداث واد ملوية هذه النتائج التحليلات المخبرية لم تكن في محلها إنما هي موضوعة تحت مقابل ,,,,,,, أؤكد للإخوة ساكنة مدينة زايو أن السوائل السامة الناتجة عن مخلفات الشركة المذكورة هي السبب الرئيسي لهذه الكارثة ,,,,,, إضافة إلى معاناة ساكنة زايو م الروائح الكريهة التي قد تسبب حساسية لدى البعض ...... كل هذه العواقب لا ينظر فيها بمنظار الجدية ، منذ يومان توجهت في رحلة إلى مولاي علي وهو عبارةعن بحيرة تصب في واد ملوية المهم ما أود الإشارة إليه أنني عندما كنت متوجها للمكان المذكور صادفت وادا يسمى :: البطحة :: هذا الواد تمر فيه السوائل السامة التابعة للمعمل ومن خلال متابعة هذا الواد ستجدون أنه يصب في واد ملوية فكرت في أخد صورة للمشهد لكن لم تتواجد لدي ألة التصوير لكن بإمكان المسؤولين معاينة الموقع مع لجنة البيئة
نرجو من المسؤولين متابعة المسألة بجدية أكبر لأن هذه الأفة قد تهدد مستقبل ساكنة مدينة زايو
والله المستعان

2.أرسلت من قبل Candide في 11/08/2011 00:03
Grace á nos Laboratoires nous savons maintenant que les pauvres poissons-et Dieu sait combien d`autres êtres vivants encore- ont été exterminés par absence d´oxygène.
Mais sans notre brave reporter, on n´aurait jamais compris que c´était la chaleur qui avait provoqué ce désastre. Parceque éffectivement il a fait très chaud ces dernier jours partout au Maroc.
Je crains fort que tous les poisson mouillés en eau douce, ou pire encore, mème en eaux de mer, ont dù perir.
Pourriez vous, cher redacteur, nous faire une enquète á ce sujet? Dieu vous le paiera!



3.أرسلت من قبل kamal في 11/08/2011 00:04
ردا علي لأخ الكريم

مند أمد بعيد والشركة تطرح مخلفاتها في الوادي لم نسمع عن وقوع مثل هذه الظاهرة
السؤال المطروح لماذا هذه الهجمة ضد الشركة ,وكل لاتهامات موجهة ضد الشركة رغم إننا نعلم جميعا أن هناك العديد من من يطرحون نفاياتهم في الوادي ,وحسب علمي فالمسافة التي تفصل مصب نفايات الشركة والمكان الذي وجدة فيه الأسماك تصل إلى حوالي 17كلم.
هذا لا يجعلنا نقف مكتوفي الأيدي بل نبحت عن السبب الحقيقي و محاسبة المسؤولين على هذه الكارثة

4.أرسلت من قبل اشبذان سي القرية في 11/08/2011 01:10
بسم الله الرحمن الرحيم
لا يسعني الا ان اؤيد الاخ صاحب التعليق رقم واحد
فالمسالة فيها ان واخواتها وكان واخواتها من المستحيل ان تموت هذه الاعداد من الاسماك في ظرف وجيز الاسباب كما اقترفوا الاكذوبة ارتفاع الحرارة ونقص الاكسجين
اذا كان هذا حقا فما هي الاسبات التي جعلت الفلاحون يشتكون من الاضرار
من هذا المنبر المحترم واحد المتضررين من هاته الروائح والسموم التي غمرت مدينة زايوا برمتها نناشد المسؤولين ورئيس السلطة وكل من يهمهم الامر ان يعيدوا النظر في تلك النتائج التي حصلوا عليها من هذا المختبر الذي لا احد يشك في انحيازه لشركة السكر

5.أرسلت من قبل MF 15 في 11/08/2011 11:41
الاهمال و السيبة في هذه البلاد الجميلة التي لا تستحق مثل هذه الاعمال للشنيعة.












المزيد من الأخبار

الناظور

ادارة المركب الاجتماعي بالعروي توضح بخصوص حملة إيواء أشخاص في وضعية الشارع

تماس كهربائي بالمحرك يؤدي إلى اشتعال النيران بسيارة وسط الناظور

كانوا في حالة سكر طافح.. إصابة 4 أشخاص في حادثة سير مروعة بمدخل مدينة بني انصار

تفاصيل مثيرة.. سرقة خزانة مملوءة بالأموال وبندقية صيد من داخل شقة بالعروي يستنفر شرطة المدينة

شاهدوا.. الفنانة ليلى شاكر في إصدار غنائي جديد رفقة الشاب كرم

انطلقوا من سواحل الريف.. وصول عشرات المهاجرين المغاربة على متن 6 قوارب إلى إسبانيا

ممثل جمهور الهلال الرياضي ينتقد سوء التسيير ويستنكر اقصاء الجمهور من إبداء رأيه في الجموع العامة