تحقيق يكشف وجود شبكة تنشط في تهريب أطفال مغاربة حديثي الولادة نحو إسبانيا


تحقيق يكشف وجود شبكة تنشط في تهريب أطفال مغاربة حديثي الولادة نحو إسبانيا
ناظورسيتي - (إفي)


كشفت جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان، وجود شبكة إجرامية متخصصة في سرقة وبيع الأطفال حديثي الولادة، مع وجود فروع محتملة لها في إسبانيا، وذلك بعد اكتشاف نقل طفلة بصورة غير قانونية إلى مدينة سبتة الإسبانية.

وصرح حسن أقبايو، رئيس الجمعية، بأن هذه الأخيرة تقدمت بشكوى إلى مكتب المدعي العام في تطوان ضد شبكة متورطة في اختطاف الأطفال والاتجار بهم.

وأضاف أقبايو أن هذه القضية تم الكشف عنها بعد أن تقدمت امرأة مغربية بشكوى تفيد بأن ابنتها بيعت لزوجين يقيمان في سبتة، في عملية جرت بمساعدة عدة وسطاء مغاربة وإسبان.

وقال: "لقد قمنا حتى الآن بإحصاء سبع حالات لأطفال باعهم الوسطاء أنفسهم الذين يتقاضون ما بين 30 و70 ألف درهم (2800 و6500 يورو) لكل طفل"، مضيفا أن الأم التي كشفت القضية تتلقى تهديدات من الوسطاء.

وأفاد مصدر بالشرطة لـ"إفي" بإن الشرطة القضائية في تطوان فتحت تحقيقا، يوم الأربعاء، بعد تلقي أوامر من النيابة العامة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح