تجار سوق إيشوماي بالناظور: العرض متوفر والسلع المستوردة ارتفع ثمنها


ناظورسيتي: بدر الدين.أ- محمد.ع

أجمع تجار سوق حي إيشوماي، في حوارهم مع "ناظورسيتي" أن جميع المنتوجات متوفرة بكثرة خصوصا خلال الشهر الفضيل، وبأثمنة مناسبة ومنخفضة على مقارنة برمضان السنة الماضية.

وأشار المتحدثون إلى أن بعض المنتجات، خصوصا الفواكه المستوردة، ارتفع ثمنها بشكل كبير بعد إغلاق الحدود مع مليلية المحتلة، مشيرين إلى أن الثمن ارتفع بالضعف، ما يشكل عبئا على القدرة الشرائية للمواطن البسيط.

وفي مقابل وفرة العرض، أكد التجار أن المواطنين نخرت جيوبهم أزمة كبيرة جراء تداعيات فيروس كورونا، مبرزين أن بعض الأسر اليوم أصبحت لا تقوى حتى على شراء نصف كيلو بطاطس.

ومن جهة أخرى قال مواطنون في حديثهم لناظورسيتي أن الأسعار مرتفعة خصوصا المواد الأساسية التي تستهلك بشكل أكبر خلال شهر رمضان.


وفي سياق متصل، قالت المندوبية السامية للتخطيط، إن أسعار البيض والأسماك والحوامض ستعرف أعلى ارتفاع خلال النصف الثاني من شهر رمضان المبارك، الأمر الذي سيحرم فئة عريضة من المواطنين لاسيما ذوي الدخل المحدود والفقراء، من اقتناء هذه المواد الغذائية التي تعتبر ضرورية على مائدة الافطار بالنسبة للعديد من الأسر المغربية.

وكشفت المندوبية، أن الزيادة في أسعار لاستهلاك للمنتجات الغذائية يتفرض أن تقدر بنحو 0,6% طوال شهر رمضان. وفي هذا الإطار، سجلت ضمن مذكرة حول تأثيرات رمضان على تطور أسعار الاستهلاك خاصة المواد الغذائية، ترقب تسجيل زيادة أكبر في أسعار استهلاك المواد الغذائية خلال النصف الثاني من رمضان، مقارنة مع النصف الأول بنسبة 0,8% بدلا من 0,4% على التوالي.


DSC05185

DSC05207

DSC05209

DSC05210

DSC05216


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح