المزيد من الأخبار

الأولى 3

برلمانيون يطالبون بخبرة للوقوف على حجم "الغش" في المحروقات والرباح يتهرب من اتهام الشركات

شاهدوا.. الفنانة ليلى شاكر في إصدار غنائي جديد رفقة الشاب كرم

انطلقوا من سواحل الريف.. وصول عشرات المهاجرين المغاربة على متن 6 قوارب إلى إسبانيا

ممثل جمهور الهلال الرياضي ينتقد سوء التسيير ويستنكر اقصاء الجمهور من إبداء رأيه في الجموع العامة

شاهدوا.. سعد لمجرد يكشف استعداده لتسجيل الأذان وأناشيد دينية كـ"صدقة جارية" في القريب

رئيس الحكومة يكشف أسباب تأخّر وصول لقاح كورونا للمغرب ويدعوا المواطنين للانتظار

جائحة كورونا تتسبب في تسجيل انخفاض كبير لحركة النقل الجوي بمطارات المملكة

"كابوس" كورونا متواصل.. ألمانيا تعلن اكتشاف طفرة جديدة للفيروس لدى عدد من المرضى

"هذه الحكومة ستقتل المغاربة".. رئيس فريق برلماني "يهاجم" العثماني ويطالبه بالاستقالة لفشله في توفير لقاح كورونا

إسبانيا تعلن مدريد وسبع جهات "مناطق منكوبة" بعد عاصفة “فيلومينا" المدمرة






تجار باب الرحمة المتضررون من عملية الانتقال إلى سوق عاريض يعقدون جمعهم العام


ناظورسيتي: متابعة

نحت إشراف اكل من محمد الحساني و محمد بولعيون و محمد الصبابي، بصفتهم اعضاء الاتحاد لجهوي للمنظمة الديمقراطية للشغل ،عقد المكتب المحلي لتجار باب الرحمة جمعا عاما لفئة المتضررين من عملية الانتقال من سوق باب الرحمة إلى سوق عاريض الجديد صباح يوم الأحد 23 دجنبر الداري بالمقر الجهوي.

وتطرق فيه الحضور إلى مشكل المتضررين من التوزيع الغير العادل والاقصاء الظالم الذي لحقهم في قوتهم اليومي، من اجل انشاء سوق لبيع الملابس المستعملة بحي عاريض.

وقد تدارس الجمع الطرق التفاوضية و كذا الأشكال النضالية لتحقيق مطالبهم، كما طالبوا السلطة الإقليمية بالاستجابة لما توصلت اليه خلال اللقاءات السابقة معهم والتي كانت قاب قوسين او أدنى لطي هذا الملف لولا الجائحة التي انضبط فيها هؤلاء التجار لقانون الطوارئ الصادر عن عامل اقليم الناظور .

ففي الوقت الراهن و مع هذا الإنفراج الطفيف يعود التجار المتضررين للمطالبة بتحقيق ما سبق ان توصلوا اليه محتفظين بحقهم في اتخاذ ما يرونه مناسبا وبالطرق المشروعة لبلوغ هدفهم المنشود و المتمثل في ضرورة استفادتهم من أماكن أسوة بأخوانهم التجار .












تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح