تجار السوق الأسبوعي لأزغنغان يواصلون احتجاجاتهم ضد قرارات المجلس


منعم بلحسن

يواصل تجار السوق الـأسبوعي لمدينة أزغنغان، أشكالهم الاحتجاجية، ضد قرارات مجلس المدينة، المتعلقة بنقل مكان السوق إلى المنطقة المسمات بـ"الميزان"، والتي يرفضها التجار، لكونها غير كافية لاحتواء جميع التجار، ناهيك على أنها تتموقع بمحاذاة أحد الأودية.

ونفذ التجار اليوم الأحد 11 أكتوبر الجاري، شكلا احتجاجيا جديدا بساحة الشريف محمد أمزيان وسط المدينة، إلى جانب الاعتصام اليلي الذي دخلوا فيه منذ مدة، لمطالبة المجلس بالتراجع عن قرار تنقيل مكان السوق الأسبوعي، أو توفير مكان جديد يليق بالتجار ويوفر الأماكن لجميع المهنيين.

يذكر أنه منذ أنه أن قرّر المجلس الجماعي لأزغنغان، إغلاق السوق الأسبوعي بعد عيد الأضحى المبارك لاستغلال وعائه العقاري في إنشاء معهد للتكوين ومرافق أخرى، تندرج في إطار برنامج تنموي يهمّ المنطقة، والتجار لم يتوانوا عن الاحتجاج ضد القرار المذكور.



















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح