تأخر إنجاز مستشفى الناظور يدفع البرلمانية أحكيم لمساءلة وزير الصحة


تأخر إنجاز مستشفى الناظور يدفع البرلمانية أحكيم لمساءلة وزير الصحة
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

توجهت البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم بسؤال كتابي الى وزير الصحة المغربي، تطلب تفسيرا حول الأسباب الحقيقية وراء تعثر إنجاز المركب الإستشفائي بإقليم الناظور.

كما استفسرت احكيم وزير الصحة حول التاريخ المرتقب لبناء هذا المركز الإستشفائي نظرا للحاجة الملحة في التخفيف من معاناة ساكة إقليم الناظور، وتمكينهم من الاستفادة من خدمات صحية في مستوى الإنتظارات والتطلعات.

واستهلت البرلمانية احكيم سؤالها بكون سكان الإقليم استبشروا خيرا بإعطاء انطلاقة أشغال بناء المركز الإستشفائي في سنة 2017، على اساس ان تنتهي أشغال بنائه في سنة 2020، بإعتبار هذا المركز سيقدم خدمات طبية وعلاجية عامة متخصصة.

وأضافت احكيم ان الساكنة لا زالت تنتظر الشروع في أشغال بنائه، وتتساءل عن اسباب هذا التعثر الذي دام اكثر من ثلاثة سنوات، علما ان بناء هذا المستشفى رصدت له ميزانية سلفا، ولحد الأن لم ير النور


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح