تأجيل الامتحانات الجامعية بالمغرب يحرم طلبة ناظوريين من متابعة الدراسة في الخارج


ناظورسيتي -متابعة

قرّرت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، في إطار إجراءاتها الاحترازية لتفادي تفشّي عدوى كورونا، تأجيل موعد الامتحانات بالجامعات المغربية حتى شتنبر المقبل. ويعني هذا التأجيل حرمان مجموعة من الطلبة، منهم طلبة الناظور والنواحي، من السّفر لإتمام دراساتهم في فرنسا، خصوصا الذين تم قبولهم في جامعات فرنسية تشترط للتسجيل فيها توصلها ببيان بنقط السنة الجامعية الأخيرة، وهو الشرط الذي لن يتحقق بعد هذا التأجيل.

ودعا طلبة الناظور ونواحيها المتضررون من هذا الإجراء، كما نظرائهم في مختلف المدن المغربية، الوزارة الوصية بالتدخّل لحل هذا الإشكال، لا سيما أن تأجيل الامتحانات يعني حرمانهم من هذه الفرصة لإتمام دراستهم الجامعية في فرنسا.

يشار إلى أنّ سفارة فرنسا في المغرب كانت قد أعلنت أنه تَقرّر، بتعليمات من وزارة أوربا والشؤون الخارجية، أن تستأنف مصالحها القنصلية خدماتها تدريجيا انطلاقا من 29 يونيو الجاري. وأفادت في هذا السياق بأن المرحلة الأولى من استئناف الخدمات ستشهد معالجة طلبات الحصول على التّأشيرات طويلة الأمد فقط. وتتيح هذه التأشيرة طويلة الأمد للأجانب أن يبقوا في فرنسا لما يزيد عن ثلاثة شهور ويتم إصدارها غالبا للدراسة أو للعمل أو لدوافعَ عائلية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح