بينهم ناظوريون.. شباب عالقون بالحدود بين تركيا واليونان


بينهم ناظوريون.. شباب عالقون بالحدود بين تركيا واليونان
كريم المصلي

نشر موقع الجالية 24 خبرا مفاده أن عدداً من الشباب ينحدرون من بلدة زايو، إقليم الناظور، يعيشون ظروفا صعبة فوق تراب الديار التركية، بعد أن اختاروا تجربة الهجرة من منفذها إلى "الجنة الأوروبية" المنتظرة.

ووفق المصادر نفسها، فإن هؤلاء الشبان تائهون وسط الغابات الفاصلة بين دولتي تركيا واليونان، ويتعرضون للاعتداءات على يد عصابات إجرامية بالمنطقة.

وبحسب ذات المصادر، يقول موقع الجالية ، فإن التيه الذي يعيشه هؤلاء الشبان، سببه أن الكثير منهم استنفذ الأموال التي رصدها لخوض المغامرة، حيث لم يعودوا قادرين على حجز الغرف بالفنادق، وتوفير المأكل في المطاعم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح