بينهم فتاتان.. درك قرية أركمان يوقف 10 أشخاص خرقوا حالة "الطوارئ" الصحية


ناظورسيتي: متابعة

أوقفت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بسرية مركز قرية أركمان بإقليم الناظور، يوم أمس السبت 24 أبريل الجاري، 10 أشخاص بينهم فتاتين، بعد قيامهم بخرق قانون الطوارئ الصحية المُفعلة تدابيره على مستوى الإقليم.

ووفق مصادر "ناظورسيتي"، فقد جرى الاحتفاظ بستة أشخاص، بالحراسة النظرية، على أن يتم تقديمهم على أنظار وكيل الملك يوم غد الاثنين، فيما جرى إخلاء سبيل البقية، بعد أدائهم واجب الغرامة المنظمة لمثل هذه الحالات.

يشار إلى أن المصالح الأمنية بقيادة أركمان، تعمل على تشديد مراقبتها الأمنية بالجماعة، لضمان تطبيق حالة الطوارئ الصحية بشكل صارم وحازم، للحد من انتشار الوباء، وذلك بعد أن مددت مدّدت الحكومة المغربية، حالة الطوارئ الصحية، لمدة شهر إضافي، وذلك بالتزامن مع ارتفاع قياسي في أعداد المصابين بفيروس كورونا والحالات الحرجة.




وصادقت الحكومة المغربية خلال اجتماع مجلسها، الأخير، على مشروع مرسوم يقضي بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء البلاد لمواجهة فيروس كورونا، وذلك إلى غاية العاشر من نوفمبر المقبل.

وقال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، خلال الاجتماع، إن تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية "تمليه الحالة الوبائية المقلقة ليس ببلادنا فحسب، بل بمختلف دول العالم"، معتبرا أن تطورات الوضعية الوبائية بالمغرب، ولا سيما منذ شهرين، ينتج عنها تداعيات "ثقيلة ومقلقة وتحتاج إلى تعبئة، علما أن بلادنا على غرار عدد من دول العالم، تتوفر إلى حدود الآن على الإجراءات الاحترازية، وما يصاحبها من إطار قانوني ملائم".

وعاد رئيس الحكومة للتذكير بضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية الجماعية في كل منطقة تظهر فيها بؤر كبيرة أو ترتفع فيها الإصابات، حسب المعايير التي حددتها السلطات الصحية والتي تتخذ بشأنها قرارات مع السلطات الأمنية والترابية إما بتشديد الإجراءات، أو لمنع بعض الأنشطة على مستوى أحياء أو على مستوى جماعات أو على مستوى مدن.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح