بينها أندية من الريف.. سبعة فرق بعصبة الشرق لكرة القدم تقرر الانسحاب من البطولة


أحمد الرمضاني

قررت سبعة أندية منضوية تحت لواء عصبة الشرق لكرة القدم، مقاطعة البطولة برسم الموسم الرياضي 2020-2021، كرد فعل على “قرار مكتب العصبة الصادر يوم 14 شتنبر الماضي، القاضي بعدم استئناف البطولة، والإعلان عن صعود الأندية المحتلة للمراتب الأولى في كل مجموعة إلى الأقسام العليا، فضلا عن إلغاء نزول أي فريق… وذلك بفعل الظروف الصعبة للممارسة التي فرضتها جائحة كوفيد – 19، وهو القرار الذي “لم يرض الأندية الغاضبة التي رأت أنها الأكثر تضررا لكونها كانت تنافس على حجز تذكرة الصعود، وتملك حظوظا وافرة لبلوغ هذا الهدف، لو جرى استكمال باقي مباريات الموسم..”.

هذا “وبما أن التماسات واقتراحات واحتجاجات الأندية التي تصف نفسها بالمتضررة لم تلق قبولا وترحيبا من قبل مكتب العصبة، بما فيها اجتماعاتها مع رئيس العصبة بتاريخ 15 أكتوبر الأخير… وأن الحوار بلغ الباب المسدود، تجد نفسها مكرهة ومضطرة لاتخاذ قرار المقاطعة، ما لم يتم إنصافها وجبر ضررها…”، تضيف رسائل الأندية “الغاضبة” التي توصلت الحدث الشرقي وموقعها الالكتروني “حدث.ما” بنسخ منها.


وبخصوص دواعي تمسك مكتب العصبة بقراره الأول، تحدث مسؤول أحد الأندية المعنية للحدث الشرقي وموقعها “حدث.ما” بكون رئيس العصبة “لا يرغب في تغيير هيكلة البطولة، خصوصا القسم الممتاز، ويصر على بقائه بمجموعة واحدة و ب 14 فريقا فقط، ثم القسم الأول بمجموعتين، والقسم الثاني ب 6 مجموعات… “، بينما تقترح الأندية المحتجة، يضيف المتحدث، “أن تحذو العصبة حذو الهيلكة التي تعتمدها باقي عصب المملكة، والتي تعتمد بطولة بثلاثة أقسام (القسم الأول والقسم الثاني والقسم الثالث). وترى أن العدد المكون لكل مجموعة يبقى من صلاحية العصبة، التي هي مستقلة في تحديد ذلك، ويدخل في صميم اختياراتها واجتهاداتها التي تخدم مصالح كل الأندية على حد سواء.. بحسب قول متحدثنا.

وهذه لائحة الأندية المهددة بتجميد نشاطها في بطولة العصبة:
1- الاتحاد الرياضي لأكليم (القسم الأول مجموعة الجنوب).
2- شباب بوعرك (القسم الأول مجموعة الشمال).
3- جمعية النصر الرياضي الحسيمي (القسم الثاني، المجموعة الأولى).
4- نهضة تمسمان (القسم الثاني المجموعة الثانية).
5- جمعية الغالية كلوب أحفير ( القسم الثاني المجموعة الرابعة).
6- نهضة وجدة (القسم الثاني المجموعة الخامسة).
7- مولودية عين بني مطهر (القسم الثاني المجموعة
















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح