بيع السمك خارج سوق "الدلالة" من طرف التجار الوافدين على ميناء الحسيمة تثير استياء المهنيين


 بيع السمك خارج سوق "الدلالة" من طرف التجار الوافدين على ميناء الحسيمة تثير استياء المهنيين
ناظورسيتي: سهيل رابح

يشهد ميناء الحسيمة منذ مدة، تنظيم أسواق عشوائية لبيع الأسماك، خارج سوق "الدلالة" الرسمي المتواجد داخل الميناء نفسه.

ورصد مجموعة من المواطنين بحر الأسبوع الماضي، مجموعة من التجار القادمين من ميناء سيدي حساين التابع لإقليم الدريوش، يفرغون صناديق سمك " سرذينيتا " و" الشرن " من داخل سياراتهم من نوع " مرسيديس 207" وسط الطريق، ما عرقل عملية السير وذلك أمام مرأى السلطات الأمنية والمحلية التي لم تحرك ساكنا.

واعتبر العديد من المهنيين بميناء الحسيمة أن الظاهرة تسيئ إلى عملية البيع والشراء، وأن لجوء هؤلاء التجار إلى عرض سلعهم خارج سوق " الدلالة " سببه منعهم من دخول السوق المخصص لعرض وبيع وشراء السمك.

وشهد الطريق المؤدي إلى " الميناء الجديد " للحسيمة حيث يوجد سوق " الدلالة " صباح اليوم ذاته فوضى بسبب عرض صناديق السمك وسط الشارع العام، إذ عبر العديد من المهنيين بالحسيمة عن استيائهم من ظاهرة إدخال السمك من موانئ الناظور وسيدي حساين، ما تسبب في انخفاض سعر سمك السردين الذي بلغ ثمن الصندوق الواحد منه 40 درهما.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح