بونيس: لا بارك الله في اللغة الامازيغية التي تعادي الاسلام‎


بونيس: لا بارك الله في اللغة الامازيغية التي تعادي الاسلام‎
ناظورسيتي: توفيق بوعيشي

وجه الداعية محمد بونيس خطيب المسجد العسكري بالناظور انتقادات لاذعة لبعض النشطاء الامازيغ الذي يتحدثون بسوء عن اللغة العربية و الاسلام قائلا في احد خطبه "لا بارك الله في اللغة الامازيغية التي تعادي الاسلام.".

واضاف في الخطبة ذاته المنشورة على نطاق واسع بالأنترنت انه شخصيا لا يتمنى ان يكون امازيغيا بدون الاسلام مشيرا الى انه امازيغي، ابن امازيغي و حفيد الامازيغ لكن يضيف بونيس ان تصل الامازيغية الى معاداة الدين الاسلامي فلتمحق هذه الامازيغية من الوجود ..

و اكد بونيس انه مسلم قبل ان يكون امازيغيا و لهذا حسب زعمه فان اللغة العربية هي لغته الام و لغة القرءان و لغة قال الله و قال الرسول و لغة اهل الجنة وهي لغة القبر التي ستتحدث بها الملائكة مع الموتى في القبر حسب تعبيره دائما

و اعترف الداعية بونيس قبل نهاية هذه الخطبة التي كان يتحدث فيها عن اللغة العربية بان التطرق و الحديث الى هذا الموضوع (الامازيغية)يثير حنق الكثيرين و بالتالي فانه لن يطيل الحديث فيه لان قول الحق دائما ما يكون مرا على حد تعبيره



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح