بوصوف: النموذج المغربي يحترم حقوق الإنسان والمرأة والأقليات الدينية


بوصوف: النموذج المغربي يحترم حقوق الإنسان والمرأة والأقليات الدينية
ناظورسيتي:

أشار عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، خلال مداخلته ضمن أشغال الندوة التي نظمت مساء أمس، ضمن فعاليات المعرض الدولي للكتاب، إلى "مشاكل الهوية التي يعرفها العالم، إلى جانب إشكالية الإرهاب، ما يجعل صورة المسلم تقدم بشكل سلبي نتيجة تشويه صورة الإسلام".

وقال بوصوف، في تصريحه لناظورسيتي، إن "الأعمال التي تنشأ هناك خارج الحدود لا علاقة بها بالإسلام"، مأكدا: "نحن أيضا مسلمون نحاول تقديم الصورة الحقيقية من خلال النموذج المغربي الذي نعيش فيه، بوصفه تدينا وسطيا يحترم الآخرين ومختلف الطوائف الدينية التي تتوفر على أماكن عبادتها".

وأضاف الأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج أن "النموذج المغربي يحترم حقوق الإنسان والمرأة والأقليات الدينية"، موضحا أن "المجلس استعرض في المعرض الدولي للنشر والكتاب صورة المغرب منذ القرن التاسع عشر، خلال الفترة الاستعمارية والفترة الحالية".

وأبرز بوصوف، أن "المجلس يشتغل على الجالية التي تمثل صورة المغرب، على اعتبار أن مغاربة العالم يعيشون في أزيد من خمسين بلدا"، مبرزا أن "مغاربة المهجر مبدعون يسهرون على إضفاء البعد العالمي على الشخصية المغربية، ما يجعلهم سفراء لصورة المغرب".
















































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح