بوصوف: التصريح الذي نسبته لي إحدى الجرائد زائف وعار من الصحة


بوصوف: التصريح الذي نسبته لي إحدى الجرائد زائف وعار من الصحة
ناظورسيتي: متابعة

نفى عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، التصريحات التي نسبه إله إحدى الصحف الوطنية في نسختها الورقية ليوم الثلاثاء 13 أبريل 2021 في
صفحتها الأولى، والتي جاء فيها أنه قال إنه هناك وزراء يشتغلون تحت ضغط خارجي.

ورفعا لكل لبس في الموضوع، يؤكد بصوف فإن “التصريح المنسوب إليه زائف وعار من الصحة، ولم يرد على لسانه في أي موضع، خلال مداخلته في افتتاح ملتقى ربيع العلوم الاجتماعية بإفران، أية إشارة لا من قريب ولا من بعيد إلى خضوع وزراء الحكومة إلى ضغط خارجي أو اتخاذ قرارات عشوائية كما ذهب إلى ذلك المقال، ويمكن في هذا الصدد الرجوع إلى التسجيل الكامل للمداخلة على موقع يوتوب“.

وشدد بوصوف في بلاغ صادر مجلس الجالية المغربية بالخارج على أنه “يتمسك بحقه في اللجوء إلى المتابعة القضائية جراء ما لحقه من ضرر معنوي بسبب هذه التلفيقات الإعلامية”، معبرا عن “حرص المجلس الدائم على المصلحة الوطنية العليا وعلى التوابث الوطنية، ورفضه الخضوع لأي شكل من أشكال الابتزاز كيفما كان نوعه أو مصدره”.


من جهة أخرى، يضيف البلاغ، ” فإن مضمون المقال تداولته وسائل إعلام أخرى باللغتين العربية والفرنسية، بتأويلات شخصية ذهب بعضها إلى اتهام الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج بالتشكيك والطعن في السيادة الوطنية، وهي اتهامات خطيرة لا يمكن تقبلها أو السكوت عنها، وتنم عن سلوكات بائدة تضرب عرض الحائط أخلاقيات مهنة الصحافة، كما تهدد أيضا مصداقية وسائل الإعلام الوطنية والأدوار المنوطة بها من أجل بناء مغرب حداثي ديمقراطي كما سطر أسسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله”.

وجاء في المقال المشار إليه أن “عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، “انتقد وزراء حكومة سعد الدين العثماني لأنهم يشتغلون بدون معرفة ويتخذون بعض القرارات بطريقة عشوائية، أو تحت ضغط خارجي، استجابة لاتفاقيات دولية، أدى بعضها إلى المس بحقوق المهاجرين المغاربة وفرض مغاربة عليهم”.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح