بودرا: التفكير الذي قاد إلى إعتقال فتيات الـ"ميني جيب" هو ما حَمَلَ على إرتكاب الهجمات الإرهابية بتونس


بودرا: التفكير الذي قاد إلى إعتقال فتيات الـ"ميني جيب" هو ما حَمَلَ على إرتكاب الهجمات الإرهابية بتونس
بدر أعراب

في مداخلته خلال جلسة برلمانية إنعقدت أخيرا، ربط محمد بودرا، النائب البرلماني عن دائرة الحسيمة، بين واقعة إعتقال الفتاتين المتابعتين على خلفية إرتدائهما تنورة قصيرة، وبين الحادث المأساوي للهجمات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها تونس بأحد شواطئ مدنها، حيث خلص إلى أن مثل هذا التفكير الذي قاد إلى إعتقال الفتاتين، هو ذاته ما حَمَلَ منفذو العمليات الإرهابية بحاضرة سوسة، على إرتكاب الجريمة في حق الإنسانية.

وشدد محمد بودرا في مداخلته التي قدمها على شكل تساؤلات موجهة إلى عموم المسؤولين، على ضرورة تدخل الجهات المعنية في الشواطئ المغربية بخاصة، من أجل حماية المواطنين من عمليات دموية مماثلة لا يستبعد حدوثها في المغرب، في ظل الإنتكاسات المتوالية في مجال الحريات الفردية بالمغرب.

وأوضح بودرا في ختام مداخلته، أن اللباس لم يكن يوما على الإطلاق، معياراً لتحديد أخلاق الإنسان، قبل أن يختم بكون أن هذا الإعتقال الذي طال الفتاتان المعنيتان، يسيء إلى سمعة البلد كما ينعكس عليه سلبا على الصعيد السياحي.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح