بوجمعة أشن يوجه نداء لكبار المنتخبين لتجاوز الانتماءات السياسية والعمل والترافع من أجل النهوض بإقليم الدريوش


بوجمعة أشن يوجه نداء لكبار المنتخبين لتجاوز الانتماءات السياسية والعمل والترافع من أجل النهوض بإقليم الدريوش
ناظورسيتي


وجه المستشار البرلماني، وعضو مجلسي جماعة الدريوش وجهة الشرق، بوجمعة أشن،  المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، نداء لكبار منتخبي إقليم الدريوش من برلمانيين ورؤساء مجالس الجماعات وأعضاء مجلس الجهة، لتجاوز الخلافات السياسية والانتماءات الحزبية.

وطالب بوجمعة أشن يوم أمس في تصريح على هامش أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة الدريوش، كبار منتخبي الإقليم بمناسبة انتخابه برلمانيا عن مجلس جهة الشرق بمجلس المستشارين، بوضع اليد في اليد والعمل كفريق وجسم واحد من أجل الترافع عن مشاكل إقليم الدريوش ومطالب الساكنة، وتمكينها من حقها في تقريب الإدارة من المواطن والعيش الكريم.

وأكد بوجمعة أشن على أن أهم الأولويات التي يجب العمل عليها تتمثل في الإسراع في افتتاح المستشفى الإقليمي للدريوش، وإحداث المنطقة الإقليمية للأمن الوطني، والرفع من عدد المؤسسات التعليمية بالإقليم، وفك العزلة عن العالم القروي، والنهوض بالبنية التحتية، وخاصة الطرق بالعالم القروي، وتلك الرابطة بين إقليم الدريوش والأقاليم المجاورة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح