NadorCity.Com
 






بواخر المنظمات الإنسانية تتحرك نحو شمال المغرب لإنقاذ المهاجرين السريين


بواخر المنظمات الإنسانية تتحرك نحو شمال المغرب لإنقاذ المهاجرين السريين
ناظورسيتي - المتابعة


أعلنت منظمة “open Arms” الإنسانية الإسبانية عن انسحابها من عمليات إنقاذ المهاجرين في المنطقة البحرية، الرابطة بين إيطاليا، وليبيا.

وتحركت الباخرة التابعة لهذه المنظمة غير الحكومية بعد تعرضها لعدة مضايقات من طرف السلطات الإيطالية، التي شددت من إجراءاتها ضد دخول المهاجرين لأراضيها، وأغلقت موانئها في وجههم.

وحوّلت الإجراءات المشددة للحكومة الإيطالية في موضوع الهجرة، الأنظار نحو المغرب، الذي أصبح نقطة العبور الأولى للمهاجرين السريين نحو القارة الأوربية، بعدما سدّ في وجههم منفذ ليبيا.

ودفعت سياسة وزير الداخلية الإيطالي الجديد “ماتيو سالفيني” في موضوع الهجرة ببواخر الانقاذ التابعة للمنظمات غير الحكومية إلى التحرك نحو السواحل الشمالية المغربية، والخط البحري، الرابط بين المغرب، وإسبانيا، وذلك لإنقاذ المهاجرين هناك.

وكانت باخرة “أوپن أرمز” آخر البواخر، التي تنقد المهاجرين في السواحل الليبية، لكنها أعلنت في بيان لها، أمس الخميس، انسحابها وتوجهها نحو جنوب إسبانيا.

وسبق أن اصطدمت هذه الباخرة بوزير الداخلية الإيطالي “ماتيو سالفيني”، شهر يونيو الماضي، وذلك بعد تدخلها لإنقاذ 600 مهاهجر في عرض البحر، إذ رفض السماح لها بنقلهم نحو أي من الموانئ الإيطالية، وبقيت عالقة في البحر لأيام بين مالطة، وإيطاليا، قبل أن تتدخل الحكومة الإسبانية، وتطلب نقلهم إلى أحد موانئها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

جمعية الرحمة تخلد اليوم الوطني لليتيم تحت شعار كفالة اليتيم مسؤولية الجميع

حاسي بركان.. ظاهرة سرقة المنازل تضرب بقوة ومستشار جماعي ومحامي بهيئة الناظور ضمن الضحايا

من هو ابن الناظور الذي اختاره الملك لإصلاح أعطاب أكبر مدينة في مملكته

رئيس جماعة سلوان يحذر من مغبة استمرار حرمان تجمعات سكنية كبرى من خطوط النقل الحضري

بعد سنوات من الغبن والحرمان.. نشطاء جماعة بني وكيل يطالبون بتوفير طبيب للمركز الصحي

تعيين صباح الطيبي رئيسة لقسم الرياضة بوكالة مارتشيكا

مؤسسة التعاون بين الجماعات "الناظور الكبرى" تعقد دورتها العادية والنقل الحضري يستحوذ على نقاشاتها