بلدية بني أنصار تعقد دورتها العادية المؤجلة عن شهر يوليوز و تؤجل نقطها الثلاث إلى دورة لاحقة


بلدية بني أنصار تعقد دورتها العادية المؤجلة عن شهر يوليوز و تؤجل نقطها الثلاث إلى دورة لاحقة
ناظورسيتي : حليم أعكاو

ترأس السيد عبد الحليم فوطاط رئيس بلدية بني انصار وبحضور ممثل عن السلطة المحلية في شخص خليفة الباشا ، صباح هذا اليوم الأربعاء 13 غشت الجاري بقاعة الإجتماعات التابعة لحضرية أيث انصار أشغال الدورة العادية المؤجلة لشهر يوليوز و التي كان مدرجا في جدول أعمالها ثلاث نقط وهي انتخاب اللجن و كتابة المجلس و البحث عن بقعة أرضية لتخصيصها لصلاة العيد .

وبعد التأكد من النصاب القانوني المحدد له في هذه الدورة في الثلثين باعتبارها دورة مؤجلة ، انطلقت أشغال الدورة بمناقشة النقطة الأولى وهي انتخاب اللجن وهي النقطة التي اكتشف السادة الأعضاء أنها غير قانونية باعتبار اللجن السابقة مازالت قائمة و قانونية رغم تغيير الرئيس و المكتب المسير ليتم تأجيلها الى حين استقالة أو أقالة رؤساء اللجن السابقة وهو الشيء نفسه الذي ينطبق على كتابة المجلس .

أما النقطة الثالثة فقد احتد فيها النقاش بشكل قوي وصل الى حد التراشق بالكلام بين المستشارين محمد العصفوري عن حزب العدالة و التنمية و سعيد بن يحيى عن الأصالة و المعاصرة إذ كان الأول يدافع عن فكرة إيجاد بقعة أرضية من أجل بناء الملعب فوقها و بالتالي سيتم تخصيصها لصلاة العيد و هكذا سيتم ضرب عصفورين بحجر واحد غير أن بن يحيى كان مصرا بشكل كبيرا على الرجوع الى الأصل وهو الصلاة في المصلى القديم قرب الباشوية ، ليتدخل السيد الرئيس في الأخير و يؤكد أّنه سيتم تعيين لجنة ستتكلف بجرد لأهم الأراضي التي تتوفر عليها الجماعة و من تم الإختيار و التفضيل بينها .

للإشارة فالدورة عرفت حضورا باهتا للسادة المسـتشارين و غياب كل مستشاري حـزب الإستقلال .




























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية