NadorCity.Com
 


بلدية العروي: التصويت بالإجماع على الحساب الإداري دون مناقشته


بلدية العروي: التصويت بالإجماع على الحساب الإداري دون مناقشته
الكتابة المحلية بالعروي

افتتح المجلس البلدي بالعروي أشغال دورته العادية لشهر فبراير المخصصة لدراسة الحساب الإداري لسنة 2009 يومه الجمعة 26/02/2010 على الساعة الثالثة زوالا, وذلك في غياب الرئيس, حيث ترأس الجلسة النائب الأول.

من بين الملاحظات التي نسجلها بصفتنا متتبعين للشأن المحلي هي:

أولا: الحضور المميز لساكنة المدينة من فعاليات المجتمع المدني وممثلي الجمعيات و الأحزاب السياسية رغم ضيق قاعة الاجتماعات التي تتسع فقط لأعضاء المجلس وبعض ممثلي المصالح الخارجية ورؤساء المصالح الداخلية للمجلس البلدي.

ثانيا: غياب مناقشة الحساب الإداري ولو بسؤال واحد أو تدخل أو استفسار... سواء المداخيل منها أو المصاريف, في حين صادق المجلس على الحساب الإداري بالإجماع. مما أثار استغراب و استنكار الحضور، وهذا يطرح مدى جدية ومسؤولية المعارضة داخل المجلس, حيث أنه بمصادقتها على الحساب الإداري دون مناقشته تساهم في تبذير المال العام, مما يؤثر سلبا على التنمية المحلية وحسن تدبير الميزانية وتعطيل المرافق العامة للمدينة. وبذلك نحمل المسؤولية للمعارضة في الدفاع عن مصالح المواطنين.

ثالثا: أثيرت إشكالية البيئة وأهميتها و المحافظة عليها في إطار الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة، في حين أن اللجنة المكلفة بالتعمير و إعداد التراب والبيئة والمرافق العمومية لم تقدم أي تقرير أو دراسة حول وضعية البيئة بالمدينة.

رابعا: إن المجلس البلدي قد أصابه الشلل التام حيث يعيش حالة من الجمود والسكون لأن السيد الرئيس لم يفوض إلى حد الساعة أحدا من نوابه الست ما عدا النائب الأول وهذا ما يتناقض مع الميثاق الجماعي الجديد. مما انعكس سلبا على مصالح المواطنين الذين ينتظرون لأيام عديدة للحصول على وثائقهم في الغياب المستمر للنائب الأول.

خامسا: إن بلدية العروي تعيش حالة من الفوضى ، الطرقات والشوارع والأزقة كلها محفرة بشكل رهيب يقلق راحة الساكنة ومستعملي السيارات. كما أن مياه الأمطار تحاصر غالبية الأحياء السكنية: حي وزاج، حي القدس، حي الفرح، حي المطار، حي بويلغمان وحي السكة... مخلفة بركا ومستنقعات تضر بصحة المواطنين. ناهيك عن النقط السوداء في كل حي.

سادسا: أما مداخيل السوق الأسبوعي فهي عرضة للنهب والتلاعب، وذلك باعتراف السلطة المحلية وبعض أعضاء المجلس في دورة أكتوبر 2009 . إن اللجنة المكونة من السلطة المحلية والسيد القابض اكتشفت أن مداخيل السوق في الأسبوع الواحد قدر بحوالي 22.000 درهم، بدل 7.000 درهم التي كان يصرح بتحصيلها. أما الفرق وهو 15.000 درهم فيذهب إلى جيوب المسئولين عن هذا القطاع الحيوي.



1.أرسلت من قبل aimad arouit في 10/03/2010 09:27
السلام عليكم.حقيقة شيء طبيعي ان نتوقع مصادقة بالاجماع.ودلك في وجود اعضاء في غير طليعة الرقي لتلك المناصب وفي وجود وجوه لم تتغير في المجلس الجماعي للمدينة بحيث كما يقول المثل دقت مسامير في الكراسي.و بوجود اعضاء اميين على راسهم النائب الاول.

2.أرسلت من قبل مجهول الهواية ومن رغم انا هو في 10/03/2010 12:52
كل المجالس لجماعات المحلية بالاجماع وحتي المجلس الجماعي لجماعة تمسمان بالاجماع والسكوت كانهم في المقبرة يترحمون الفائض لم نسمع ولو صوت واحدة لا هو هداك الرئيس لي درتي هو هداك
لاتدرون ان هناك من لم يعرف ماهو المقرر المزانية وماهو الفائض بصفة نهائة
جماعة تمسمان والمشارع الشفوية التنمية السرية
اشكر المجلس الجماعي لتمسمان عن الطلبات التي تتقدم باسم المجلس ولكن لاشيئ علي ارض الواقع التخريب والتخريب وثم التخريب
اتفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو علي المجالس لجمعات المحلية اين كانت اتفووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

هذه هي نسبة التساقطات المطرية التي سجلتها الناظور والحسيمة امس الخميس

بعد دعوى قضائية رفعها رئيس جماعة بوعرك.. استئنافية الناظور تدين مستشارا جماعيا بالسجن والغرامة

البرلماني السابق "البركاني" يطالب العثماني بوضع مطالب ساكنة الناظور ضمن أولويات الحكومة

الريفي طارق الإدريسي من "حراك" إلى مخرج.. على بعد خطوات من كتابة تاريخ جديد في الإنتاج بالمغرب

الشيخ نجيب الزروالي.. حكم الصيام والقيام يوم النصف من شعبان

شاهدوا بالفيديو.. باخرة ركاب تنقذ مهاجرا مغربيا حاول "الحريك" الى اسبانيا عبر إطار منفوخ بالهواء

إعفاء رئيس شرطة مطار العروي بسبب معاملة تفضيلية لمسؤول أمني وأفراد عائلته