المزيد من الأخبار





بلدان العالم تفرض مزيدا من "القيود" بعد تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا 30 مليونا


ناظورسيتي -متابعة

تعبّأت السلطات المختصة في العديد من دول أوروبا، اليوم الجمعة، لفرض مزيد من القيود في إطار جهودها لحد تفشّي فيروس كورونا المستجدّ، بعد أن تجاوز عدّاد الإصابات في كافة دول العالم 30 مليونا، في الوقت الذي حذرت منظمة الصحة العالمية من انتقال العدوى بمعدّلات "مقلقة" في القارة العجوز، في إطار ما بات يطلق عليه "موجة ثانية" من الفيروس التاجي قد تكون "أشرس" من سابقتها.

وفي هذا السياق، ستعمل بريطانيا على تقليص التجمّعات، في الوقت الذي يتوقع أن تفرض السلطات الفرنسية قيودا إضافية في المدن الرئيسية، فيما تواجه حكومات بلدان عديدة في القارة ارتفاعات جديدة "مقلقة" في أعداد المصابين الجدد بالفيروس التاجي، الذي أدى إلى وفاة ما يفوق 943 ألف شخص في العالم، 200 ألف منهم في البلدان الأوروبية، منذ ظهور أولى حالات الإصابة بالوباء في الصين أواخر العام الماضي.


ومن جانبها، دعت العاصمة الإسبانية مدريد، التي يتفشى فيها الفيروس بصورة "مقلقة"، إلى تحرّك "حاسم" من الحكومة المركزية، التي يُتوقع أن تكشف، اليوم الجمعة، سلسلة تدابير جديدة في سياق تصدّيها لانتشار الفيروس. وحذّر مسؤولو في مدريد من أنّ نظام الرعاية الصحية في المنطقة يتعرّض لضغط متزايد، إذ بات المصابون يحتلون سريرا من كل خمسة في المستشفيات بعد ظهور مؤشرات "موجة ثانية" من الفيروس التاجي المستجدّ. وتزداد التخوفات من احتمال إعادة فرض "إغلاق" العاصمة مدريد، بعدما أشار مسؤول صحي إقليمي رفيع، أول أمس الأربعاء، إلى إمكانية اتخاذ هذا الإجراء في أكثر المناطق تضررا. أما في بريطانيا فمن المقرر أن يبدأ تطبيق تدابير "إغلاق" جديدة ابتداء من اليوم الجمعة، في الوقت الذي حذّر رئيس الوزراء، بوريس جونسون، من "موجة ثانية". وفرضت الحكومة قواعد جديدة في أنحاء إنجلترا الاثنين الماضي حدّدت التجمعات في ستة أشخاص أو أقلّ، في الوقت الذي وثل عدد الإصابات اليومية إلى مستويات غير مسبوقة منذ مطلع ماي الماضي.

وفي فرنسا، تستعد السلطات المختصة لتشديد القيود في عدة مدن وجهات لاحتواء ارتفاع أعداد الإصابات، بعد تسجيل ما يناهز 10 آلاف حالة جديدة يوميا خلال الأسبوع الماضي. وأعلن وزير الصحة أنه سيتم فرض قواعد جديدة في مدينتي ليون ونيس بحلول (غد) السبت، في الوقت الذي فرضت السلطات قيودا جديدة على التجمعات هذا الأسبوع في بوردو ومارسيليا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح