بلجيكا تقرر تشديد قواعد السفر للحد من إنتشار السلالة الجديدة لكورونا


بلجيكا تقرر تشديد قواعد السفر للحد من إنتشار السلالة الجديدة لكورونا
ناظورسيتي: متابعة

أكدت وزيرة الداخلية البلجيكية اميلي فيرليندن، أن الحكومة البلجيكية قررت تشديد الإجراءات على المسافرين والقادمين إلى بلجيكا وذلك من أجل منع تفشي السلالات الجديدة من فيروس كورونا.

وحسب بيان صدر عن مكتب وزيرة الداخلية، فقد تقرر على الأجانب وغير المقيمين والقادمين إلى بلجيكا من دول خارج الإتحاد الأوروبي، أن يقدموا كشفا طبيا يثبت عدم إصابتهم بالفيروس، وأن تؤكد الوثيقة رسمية ذلك.

وأشار البيان على أن الأمر ينطبق كذلك على القادمين من المملكة المتحدة، كما يشمل القرار كل وسائل النقل سواء كان جوية أو بحرية وحتى البرية منها.

ووضح مكتب الوزيرة على أن البلجيكيين العائدين من الخارج، يتعين عليهم ملئ استمارة رسمية تحدد مكان إقامتهم ووسيلة النقل المستخدمة، والخضوع كذلك للكشف الطبي والالتزام بالحجر الصحي.

ويأتي هذا في الوقت الذي كشف فيه الخبراء عن وجود حوالي 100 شخص مصابين بسلالات مختلفة من فيروس كورونا.


أعلن المكتب الوطني للطفولة (ONE) اليوم الجمعة انه بعد اسبوع من الدراسة كان الوضع الوبائي في المدارس هادئ بشكل عام.من جهة اخرى

وبحسب تقرير المكتب الوطني للطفولة في الفترة من 4 إلى 10 يناير وهو أسبوع العودة إلى المدرسة بعد العطلة الشتوية تم الإبلاغ عن 235 حالة إصابة بفيروس كوفيد -19 في مؤسسات اتحاد والونيا – بروكسل لفرق تعزيز الصحة في المدرسة . ومن بين هؤلاء ، كان هناك 173 طالبًا في المرحلة الابتدائية والثانوية، و خمسة أطفال في رياض الأطفال ، و 57 في المرحلة الابتدائية و 111 في المرحلة الثانوية.

كما تم تسجيل سبعة حالات في صفوف الطلاب الجامعيين في نفس الأسبوع ، إلى جانب 47 من موظفي المدرسة،اما بالنسبة لتسعة أشخاص لم يتم تحديد وظيفتهم.

وقال مكتب الوطني للطفولة ،هذه الأرقام أقل بكثير من عدد الحالات المبلغ عنها في نهاية ديسمبر (782)، ومع ذلك ، لا يمكن تقييم أثر العودة إلى المدرسة في الوقت الراهن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح