بلجيكا.. الشرطة تطارد جنديا مسلح يشكل تهديدا خطيرا على المواطنين


بلجيكا.. الشرطة تطارد جنديا مسلح يشكل تهديدا خطيرا على المواطنين
ناظورسيتي: متابعة

قامت الشرطة البلجيكية بتخصيص ودات خاصة، وذلك لمطاردة جندي بلجيكي يميني متطرف، مدجج بمجموعة من الأسلحة، وتحذر من أنه يشكل تهديدا خطيرا على العامة والمواطنين.

وحسب مصادر إعلامية بلجيكية، فإن المشتبه الذي يدعة يورغن كونينغز، كان يعمل كمدرب رماية في الجيش البلجيكي، واقام بالإستلاء على عدد من الأسلحة الخطيرة من إحدى الثكنات العسكرية.

وكان المعني بالأمر قد وجه في وقت سابق تهديدات إلى العالم المختص بالفيروسات، مارك فان رانست، الذي كان يقود قطاع الصحة العامة البلجيكي في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأكد ذات المصادر أنه تم نقل فان رانست وعائلته إلى مكان محروس وامن، وأفادت تقارير أخبارية أن نحو 250 عنصراً من القوات الخاصة انتشروا في منتزه عام وحوله، بالقرب من الحدود مع هولندا.


<script async src="//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script>
<!-- Pub automatique -->
<ins class="adsbygoogle"
style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-2034286937928332"
data-ad-slot="1086926944"
data-ad-format="auto"
data-full-width-responsive="true"></ins>
<script>
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
</script>

وفي نفس السياق دعا إتحاد مساجد ليمبورغ دور العبادة في المقاطعة إلى توخي الحذر حتى يتم القبض على الضابط العسكري ، كما أغلقت عدة مساجد أبوابها كإجراء إحترازي.

وجدير بالذكر أن أوروبا شهدت سابقا مجموعة من الهجومات من طرف متطرفين يمينين، وأخذت السلطات البلجيكية هذا التهديد بجدية كبيرة، خصوصا أن المعني بالأمر له خبرة في مجال إستعمال الأسلحة.

وعرفت مجموعة من الدول الأوروبية إنتشار واسع للحركات المتطرفة التي تعادي سواء سياسات الدول خصوصا في ما يتعلق بإستراتيجيها الخاصة بمواجهة فيروس كورونا المستجد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح