بلجيكا.. أرباب المطاعم والمقاهي يئنون تحت وطأة تداعيات فيروس كورونا


ناظورسيتي: و.م.ع

بمجرد ما إن عادوا لتنفس الصعداء، وجد مهنيو قطاع الفندقة والمطاعم والمقاهي في بلجيكا، أنفسهم متوقفين عن العمل، بعد قرار سلطات البلاد القاضي بإغلاق مؤسساتهم، سعيا إلى كبح جماح تفشي وباء كورونا المستجد.

ولقد كان لهذا الإجراء الذي سيتم تنفيذه لمدة لا تقل عن أربعة أسابيع، وقع الصاعقة على قطاع خارت قواه بسبب أزيد من ثلاثة أشهر من الإغلاق القسري.

وبين الغضب وعدم استيعاب الموقف، يرى مهنيو القطاع أن هذا القرار “لا أساس له”، كما يعبرون عن خشيتهم من الأسوأ بشأن استمرار مؤسساتهم.

وفي هذا الصدد، أعربت فاطمة المرزوقي، صاحبة مطعم مغربي بأنفيرس، عن أسفها لأن العديد من المقاهي والمطاعم، التي كانت قد بدأت تدريجيا في الصعود من المنحدر التي كانت قد هوت إليه، ترى شبح الإفلاس يخيم عليها أكثر من أي وقت مضى.

وقالت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “الكثير من المؤسسات استثمرت على نحو كبير قصد استئناف نشاطها، لكن هذا الإغلاق الجديد ضرب بآمالها عرض الحائط”، معربة عن أسفها إزاء اتهام قطاع الفندقة والمطاعم والمقاهي بمسؤوليته عن تفشي الفيروس.


وذكرت السيدة المرزوقي التي وصفت هذا القرار بـ “المبالغ فيه”، بأن المقاهي والمطاعم احترمت جميع الإجراءات الصحية المنصوص عليها من طرف الحكومة.

واعتبرت أن قطاع الفندقة والمطاعم والمقاهي ليس سوى “كبش فداء” لهذه الأزمة، مؤكدة أن الوضع الذي يشهده القطاع “خطير للغاية”، لاسيما وأن تشغيل مطعم أو مقهى وكسب الزبناء يتطلب “الكثير من المال وسنوات من العمل”.

من جهته، عبر الطباخ المهني ليونيل ريغولي، عن نفس وجهة النظر، حيث لم يخفي امتعاضه من قرار الحكومة البلجيكية القاضي بإغلاق المؤسسات الفندقية والمطاعم والمقاهي.

وقال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء “نحن لا نتفهم هذا الإجراء ونشعر بالغضب إزاءه”.

وأضاف “لم يثبت علميا أن انتشار العدوى يتزايد بسبب المقاهي والمطاعم”، معتبرا أن هذا الإجراء “ليس له ما يبرره”.

وقال الطباخ المحترف ريغولي، صاحب مطعم شهير ببروكسيل، إنه يشعر بخيبة أمل شديدة، اعتبارا للجهود التي يبذلها قطاع الفنادق والمطاعم والمقاهي، والترتيبات المتخذة وفقا للبروتوكول الصحي من أجل استقبال الزبناء في أمان تام، سواء من حيث “ضمان تباعد الطاولات، وتركيب فواصل زجاجية وبلاستيكية واقية، أو حتى تطهير اليدين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح