بفعل التقلبات الجوية.. مديرية التعليم بالحسيمة "تقرر" اعتماد التعليم عن بعد في أزيد من 15 جماعة


ناظورسيتي: متابعة

قررت المديرية الإقليمية لوزارة التربية والتكوين اعتماد نمط التعليم عن بعد بالنسبة للعشرات من المؤسسات التعليمية بعدد من الجماعات الترابية باقليم الحسيمة، إلى غاية 17 يناير الجاري .

وحسب بلاغ للمديرية، تم اتخاذ هذا القرار في إطار تدابير الحيطة والحذر وتنسيق بين السلطات المحلية بالجماعات المعنية والمؤسسات التعليمية والمديرية الإقليمية وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ، وذلك بسبب الوضعية الصعبة التي خلفتها التساقطات الثلجية الأخيرة وما أعقبها من انقطاع الطرق وصعوبة التنقل من وإلى المؤسسات التعليمية على غرار باقي المرافق الأخرى .

وشمل هذا القرار كل المؤسسات التعليمية بجماعات مولاي أحمد الشريف و اساكن و كتامة وتمساوت وعبد الغاية السواحل و تاغزوت وبني بوشييت و بني بونصار و شقران وبني عمارت وسيدي بوزينب وسيدي بوتميم وبني أحمد امكزن وبني بشير وبعض المؤسسات بجماعات زاوية سيدي عبد القادر و تارجيست و بني عبد الله وزرقت.


تسببت الأمطار الغزيرة التي تتهاطل على مختلف مناطق إقليم الحسيمة منذ بداية الأسبوع المنصرم، في سيول جارفة عزلت مجموعة من الدواوير عن محيطها، خصوصا دواوير بني عيسي ودوار بني احمد ودوار المخزن، التابعة لجماعة عبد الغاية السواحل، بعد أن قطعت هذه الأمطار الاستثنائية الطرق والمسالك على تلك الدواوير.ويعيش سكان بعض دواوير الجماعة الترابية عبد الغاية السواحل ونواحيها عزلة تامة بسبب ارتفاع منسوب مياه واد ورغة التي غمرت القنطرة الرابطة بين هذه الدواوير وباقي المناطق التي يعيش فيها أكثر من 5000 نسمة، بسبب الأمطار التي تعرفها المنطقة.

وأمام هذا الوضع اضطرت عدد من المؤسسات التعليمية إلى إغلاق أبوابها وتعليق الدراسة بها احترازيا، بعد تعذر التحاق التلاميذ بفصولهم الدراسية، اثر السيول الجارفة التي غمرت مجاري المياه.من جهتها، غطت الثلوج معظم المراكز القروية والشبه حضرية بالريف الأوسط على غرار إساكن، ثلاثاء كتامة، بني بونصار، بني ابشير ، تيزي تشن ، شقران، وبني عمارت وغيرها من المراكز خاصة التي يفوق ارتفاعها 1000 متر عن سطح البحر .


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح