بعيوي يعاين الوعاء العقاري المخصص للتعاونيات الفلاحية بجرادة ويواصل عملية ردم الآبار المهجورة


بعيوي يعاين الوعاء العقاري المخصص للتعاونيات الفلاحية بجرادة ويواصل عملية ردم الآبار المهجورة
إسماعيل الجراري

شمل برنامج الزيارة التي قام عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، إلى إقليم جرادة لإعطاء انطلاقة مجموعة من المشاريع التنموية رفقة عامل الإقليم معاينة الوعاء العقاري الذي يقدر بأزيد من 150 هكتار، والواقع بالجماعة السلالية أولاد بختي، والذي ستستفيد منه 6 تعاونيات فلاحية.

ويندرج ذات المشروع في إطار مساهمة مجلس جهة الشرق لخلق بدائل اقتصادية بإقليم جرادة عبر القطاع الفلاحي، حيث ستستفيد هذه التعاونيات من المواكبة والدعم من أجل تقوية قدراتها الإنتاجية والتنافسية.

وعاين رئيس مجلس الجهة بمعية عامل إقليم جرادة بالوعاء العقاري المذكور عملية أشغال حفر الأثقاب المائية لتشجيع الاستثمار عن طريق انجاز مدارات سقوية ومغروسات تساهم في توفير مناصب الشغل لفائدة الساكنة المحلية.

كما قام السيد عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق والسيد عامل الإقليم، بزيارة معاينة لعملية ردم آبار الاستغلال العشوائي للفحم الحجري التي انطلقت بضواحي مدينة جرادة في إطار صفقة أطلقها مجلس جهة الشرق بقيمة 4 مليون درهم، لتمويل عملية ردم هذه الآبار وذلك لتجنب المخاطر التي يمكن أن تنجم عنها.

وقال السيد عبد النبي بعوي، أنه تم ردم أزيد من 108 من الآبار المهجورة، مشيرا إلى أن هذه العملية التي تعرف تقدما كبيرا في الأشغال تشغل أزيد من 150 شخص من اليد العاملة المحلية.

ويقدر عدد الآبار العشوائية التي تم الاستغناء عنها بحوالي 3400 بئر، الأمر الذي ترتب عنه نتائج سلبية سواء على المجال البيئي أو الأمني، حيث كانت هذه الآبار العشوائية والمهجورة الواقعة إما بالمجال الغابوي أو المحيطة بالتجمعات السكنية سببا في وقوع بعض الحوادث المميتة في أوساط الساكنة المحلية، فضلا عن سقوط عدد من رؤوس الماشية بها.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الجهة كان قد خصص قبل يومين زيارة ميدانية لأعضاء التعاونيات الفلاحية بجرادة، وذلك لضيعات فلاحية نموذجية بجماعة .تزطوطين، حيث وقف ممثلي التعاونيات الفلاحية القادمة من جرادة على تجارب فلاحية ناجحة بتزطوطين، ونقلها كبديل إقتصادي


















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح