بعد وفاة شابة باللقاح الأمريكي.. وزارة الصحة تدخل على الخط وتفتح تحقيقا طبيا


بعد وفاة شابة باللقاح الأمريكي.. وزارة الصحة تدخل على الخط وتفتح تحقيقا طبيا
ناظور سيتي ـ متابعة

بعد الجدل الذي أحدثه خبر وفاة شابة في مدينة مراكش بعد تلقيها لقاح “جونسون آند جونسون”، الذي يأخذ في جرعة واحدة، افتحت وزارة الصحة تحقيقاً طبياً في الحدثة.

وأفادت مسؤولة التواصل في المندوبية الجهوية للصحة بجهة مراكش آسفي، في تصريح صحافي، إنه لا يمكن ربط وفاة الشابة بلقاح “جونسون آند جونسون”، مشيرة إلى أن العديد من المواطنين في المدينة تلقوا اللقاح نفسه ولم تظهر عليهم أي أعراض أو علامات خطيرة.

كما أوضح سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية المغربية المكلفة بعملية التلقيح، أنه منذ بداية الحملة الوطنية للتلقيح لم تسجل أي وفيات في المغرب بالنسبة للقاحين المعتمدين “سينوفارم” و”أسترازينيكا”، مضيفا أن التحقيق الطبي من شأنه أن يوضح هل فعلا هناك علاقة بين وفاة شابة مراكش ولقاح “جونسون آند جونسون”.



كما أشار عفيف، في تصريح صحافي، إلى أن وزارة الصحة من خلال اللجنة الوطنية الاستشارية لليقظة الدوائية سبق أن أجرت تحقيقات حول ما أثير من جلطات دموية أو حالات تختر لدى المستفيدين من لقاح “أسترازينيكا”، وخلصت إلى عدم وجود أي وفاة بسبب لقاح “أسترازينيكا” نتيجة مضاعفات الأعراض الجانبية.

وقد أضاف المتحدث ذاته أن اللجنة العلمية التابعة لمديرية الأدوية والصيدلة سبق أن وافقت على اعتماد لقاح “جونسون آند جونسون” في المغرب، مضيفا أنه معتمد في حوالي 70 دولة.

ومن المنتظر أن تكشف لجنة اليقظة الدوائية التي تترأسها البروفيسور رشيدة سليماني بن الشيخ عن حيثيات وفاة شابة ثلاثينية بمراكش مباشرة بعد تلقيها اللقاح، فيما صرحت عائلة الشابة بأن الفقيدة كانت تتمتع بصحة جيدة ولم تشك يوما من أي مرض.

ويشار إلى أنه قد كانت الشابة المتوفاة استفادت رفقة حوالي 500 مستخدم في القطاع السياحي بمدينة مراكش من لقاح “جونسون آند جونسون”، لكنها توفيت ظهر أمس الإثنين 26 يوليوز بعد لحظات من تلقيها اللقاح المضاد لفيروس “كورونا”.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح