بعد وفاة أربعة أشخاص بسبب الخمور الفاسدة بالناظور.. مديرية الأمن توضح


ناظورسيتي

باشرت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الناظور أبحاثها وتحقيقاتها تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وأسباب وفاة أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 43 و53 سنة يشتبه في تناولهم مواد كحولية مضرة بالصحة العامة.

وقال بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني إن مصالح الشرطة بمدينة الناظور كانت قد توصلت بإشعار بخصوص وفاة أربعة أشخاص بالمستشفى المحلي بالمدينة صباح اليوم، بسبب الاشتباه في احتسائهم لمشروبات ممزوجة بكحول الحريق.

وأوضح البلاغ ، أن الأبحاث الأولية المنجزة كشفت أن اثنين من الضحايا تم نقلهما إلى المستشفى من طرف أفراد أسرتهما من المنطقة القروية “بني سيدال”، فيما تم استقدام الآخرين من منطقة “أزغنغان”.

وقد تم الاحتفاظ بجثث الضحايا بمستودع الأموات بالمستشفى المحلي بالناظور رهن إجراءات التشريح الطبي، للكشف عن الظروف والملابسات الحقيقية وراء الوفاة، بينما مازالت الأبحاث والتحريات جارية تحت إشراف النيابة العامة لتحديد هوية مزودهم بهذه المواد المضرة بالصحة العامة في أفق توقيفه وتقديمه أمام العدالة.


كشفت مصادر جيدة الإطلاع، أن أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 43 و 53 سنة، لقوا حتفهم، صباح اليوم الجمعة، مباشرة بعد تناولهم ليلة أمس، مواد كحولية مضرة بالصحة العامة.

ووفق المصادر ذاتها، فقد باشرت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن الناظور أبحاثها وتحقيقاتها تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وأسباب الوفاة.

وأوضح المصدر ذاته، أن مصالح أمن الناظور كانت قد توصلت بإشعار بخصوص وفاة أربعة أشخاص بالمستشفى الحسني، بسبب الاشتباه في احتسائهم لمشروبات ممزوجة بكحول الحريق.

وأشار المصدر ذاته، أن التحقيقات الأولية كشفت أن اثنين من الضحايا تم نقلهما إلى المستشفى من طرف أفراد أسرتهما من جماعة بني سيدال، فيما تم استقدام الآخرين من مدينة أزغنغان.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح