بعد فضحه لزميله في الحزب مع قاصرات.. الاتحاد الاشتراكي يجر الحنودي إلى القضاء


ناظورسيتي: متابعة

كشفت مصادر من داخل الكتابة المحلية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بإقليم الحسيمة، عن وضع هذه الأخيرة لشكاية ضد عضوها السابق المكي الحنودي رئيس جماعة لوطا، وذلك بسبب تدوينات نشرها على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

وأكد الحنودي، هذا المعطى، قائلا إن الكتابة الإقليمية لحزب الإتحاد الاشتراكي بالحسيمة لم تكتفي بالإجراء التنظيمي ضده، بل قدمت شكاية إلى النيابة العامة المختصة.

وأشار المذكور، ان الحزب الذي يترأس جماعة لوطا باسمه، قام بتصوير تدويناته على موقع "فايسبوك"، قبل ان يضمنها في ملف الدعوى الذي سجلها ضده لدى النيابة العامة في المحكمة الابتدائية بالحسيمة.

من جهة ثانية، لوح الحنودي، باللجوء إلى القضاء من أجل متابعة مرشح في الانتخابات البرلمانية الأخيرة بتهمة محاولة إرشائه، كاشفا ان هذا الأخير عرض عليه رشوة من أجل مساندته في الاستحقاقات التشريعية وتوزيعها على الناخبين.





style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-2034286937928332"
data-ad-slot="1086926944"
data-ad-format="auto"
data-full-width-responsive="true">


وكانت الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالحسيمة، قررت باجماع أعضائها طرد المكي الحنودي، رئيس جماعة لوطا، من صفوف الحزب وتنظيماته محليا وإقليميا، وقال بيان صادر عن التنظيم نفسه ان هذا القرار اتى بسبب تعدد وتواتر وتصاعد خرجات المكي على موقع التواصل الاجتماعي والتي يسيء فيها للحزب ومناضليه، آخرها تنطوي على الوضوح أكثر من التلميح، قصد الاساءة للبرلماني عبد الحق أمغار.

وسبق للحنودي، ان نشر تدوينة أعلن فيها اعتقال عبد الحق أمغار بتهم أخلاقية، بعد ضبطه في حالة زنى مع قاصرات بعد اقتحام سكن ثانوي له من طرف دورية للضابطة القضائية.

ومعروف عن الحنودي نشره للكثير من التدوينات على شبكة التواصل الاجتماعي يقوم فيها بين الفينة والأخرى بتقديم النقد اللاذع للحزب الذي ينتمي له وامينه العام، بالإضافة إلى النخبة السياسية باقليم الحسيمة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح