بعد غلاء تذاكر التنقل.. أبناء الجالية المغربية بأوروبا يشتكون غلاء أثمنة كراء السيارات بالمغرب


بعد غلاء تذاكر التنقل.. أبناء الجالية المغربية بأوروبا يشتكون غلاء أثمنة كراء السيارات بالمغرب
ناظورسيتي: متابعة

أثار أفراد من أبناء الجالية المغربية المقيمة بأوروبا، مشكلا أخر يعيق إقدامهم على زيارة بلدهم الأصل، خلال السنة الجارية، بعد سنتين تقريبا من إغلاق الحدود، ما بين الدول بسبب تفشي الوباء.

وأكد بعض من أفراد الجالية المقيمة بأوروبا، الذين دأبوا كراء السيارات بالمغرب بعد وصولهم عبر طائرات إلى مختلف مطارات المملكة، أنهم صدموا من الأثمنة التي أعلنت عنها جل وكالات الكراء، مبرزين أنهم يستغلون الفرصة، من أجل تعويض خسائرهم على حساب أبناء جلدتهم.

وأشار متحدثون لناظورسيتي أن الأمر تجاوز طاقتهم، فبعدما صدموا من أثمنة تذاكر الطائرات والبواخر، جاء الدور على وكالات كراء السيارات، ما سيدفع أغلبهم للعدول على فكرة زيارة المغرب خلال السنة الجارية إلى حين استقرار الأمور.


وفي موضوع دي صلة، عبر طفل مغربي من بين أبناء الجالية المغربية بفرنسا، عن غضبه من غلاء تذاكر البواخر من فرنسا إلى المغرب، حيث ظهر في مقطع فيديو وهو يذرف الدموع وحزين عن عدم زيارته للمغرب منذ سنتين.

ويقول الطفل المغربي في الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي وتطبيقات تبادل الرسائل، أنه من غير المعقول غلاء هذه التذاكر من فرنسا إلى المغرب، في الوقت الذي لم يتم السماح لعبور البواخر من إسبانيا للمغرب.

وأضاف الطفل أريد رؤية أفراد عائلتي والإستجمام في المغرب، فمنذ سنتين لم أتمكن من الذهاب للمغرب، ولا أستطيع الإنتظار لسنة أخرى، مرددا أريد الذهاب للمغرب وفقط.

وتضامن مجموعة من المواطنين مع الطفل المغربي، الذي ظهر في الفيديو حيث عبر عن عدد كبير من المغاربة الذين يعيشون في ديار المهجر ويردون القدوم للمغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح