بعد شهر من الإغلاق الليلي وحظر التجوال.. الناظورييون يحجون بكثافة يوم العيد لكورنيش المدينة


ناظورسيتي | حمزة حجلة

حجّ عدد من سكان أحياء مدينة الناظور عشية يوم عيد الفطر المبارك، بكثافة لكورنيش المدينة، وذلك بعد شهر رمضان الذي رافقه إغلاق ليلي شامل وحظر للتجوال.

وأكد عدد من سكان المدينة في تصريحات لـ"ناظورسيتي" أن قرار الإغلاق وحظر التجوال الليلي طيلة شهر رمضان أثر على نفسيتهم، وترك فيهم أزمة خانقة، ما دفهم إلى النزول بكثافة عشية يوم العيد للترويح عن النفس.

وشكلت المناسبة بحسب تصريحات الساكنة، فرصة أيضا لقضاء أوقات ممتعة مع العائلة والأحباب والأصدقاء، وتبادل التبريكات والتهاني بهذه المناسبة السعيدة أيضا، على الرغم من أن طعمها كان مختلفا كثيرا عن المناسبات الماضية.

وعبر العديد من سكان المدينة عن استيائهم من تسجيل تراجع في "حلاوة ورمزية" هذه المناسبة الدينية، جراء الإغلاق الصارم وعدم السماح بإقامة صلاة العيد، وقبلها صلاة التراويح.


وأشار المعنيون بأن جائحة الفيروس التاجي، أثرت بشكل كبير على هذه المناسبة وكذا مناسبة شهر رمضان الفضيل، جراء الإجراءات والتدابير الصارمة التي تم اتخاذها.

إلى ذلك عمَّت مظاهر البهجة سائر أحياء وشوارع المدينة، مطبوعة بنسمات روحانية ودينية اعتاد الناظوريون عليها خلال هذه الأيام المباركة، التي يستغلها المسلمون لربط أواصر الرحمة والتآزر والتعايش ونبذ الخلافات والتسامح.

وقد دام النّبض في مختلف أرجاء كورنيش المدينة ساعات طويلة، وشهد أجواء بهيجة من الاحتفال والترفيه، إلى غاية عودة زائريه إلى ديارهم ليلا في انتظار يوم غد.

طاقم ناظور سيتي انتقل إلى كورنيش الناظور عشية العيد وأعد لكم ربورتاجا مصوّراً حول الأجواء التي تعيشها الساكنة، حيث استقت تصريحات عدة وارتسامات المواطنين بهذه المناسبة السارة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح